جولة في كانتون بازل السويسرية عروسة بحر حقيقية!

جولة في كانتون بازل السويسرية عروسة بحر حقيقية!

خلال وجودي ما يقارب ربع قرن زرت اغلبية كانتونات سويسرا(26 كانتون) وكلما ازور احداهن اقول مع نفسي هذا الكانتون احلى الكانتونات و هكذا..

ولكن الحقيقة هي ان الباري عزو وجل اهدى هذا الشعب المسالم المكافح والمحب للسلم والأنسانية الطبيعة الجميلة الخلابة والعيش السعيد وأينما كانوا داخل المدن أو في الريف أو على اعالي الجبال فهم والله يستحقون أكثر ،حيث لا كذب ولاحسد و قال وقيل والاهم لا طائفية.

زيارتي هذه المرة كانت لكانتون( بازل) في شمال البلاد وهذا الكانتون ايضا من الكانتونات الجميلة ولايمكن وصفها الا بزيارتها والاطلاع على معالمها..

بازل – كانتون واحد وثلاث بلديات

تأسس كانتون بازل شتاء عام 1833، وهو الكانتون الأكثر كثافة سكانية في سويسرا. وتتكون من مدينة بازل، الواقعة عند ما يسمى بـ "عنق" نهر الراين، وبلديتي ريهين وبيتنغن اللتين تقعان على الحدود مع ألمانيا في الجزء الشمالي الشرقي من الكانتون. وما يجعل هذا الكانتون مميزًا للغاية هو السحر الفريد الذي تجلبه كل بلدية من البلديات الثلاث إلى المنطقة.

بازل – مدينة كبيرة صغيرة
تعد مدينة بازل، التي يزيد عدد سكانها عن 290.000 نسمة، المركز الحضري الرئيسي في الكانتون للأنشطة الاجتماعية والأعمال والسياسة والثقافة. تقع المدينة على المثلث الحدودي بين سويسرا وفرنسا وألمانيا، ويعتبر الانفتاح الثقافي للمدينة بمثابة نعمة للكانتون بأكمله. أكثر من أي كانتون سويسري آخر، نجحت مدينة بازل الحضرية الصغيرة في المزج بين التقاليد والحداثة. على الرغم من حجمها الذي يمكن التحكم فيه، فإن بازل لديها كل ما يتوقعه المرء من مدينة كبرى - وأكثر من ذلك.

بفضل حيها القديم وأحياءها الجذابة والممشى على ضفاف نهر الراين الذي يفصل بين حي غروسبازل وكلينبازل، توفر المدينة مستوى حياة عالي الجودة بشكل استثنائي. من المؤكد أن أولئك الذين يرغبون في الهروب من صخب وضجيج الحياة في المدينة سيجدون السلام والهدوء الذي يبحثون عنه في البلديات الريفية المجاورة في ريهين.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1410 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع