الدوريين في الحويجة

                                                            

                            ياسين الحديدي

الدوريين في الحويجة

قضاء الحويجة من اقضية كركوك الكبيرة والمهمة وتحول من ناحية الي قضاء في عام 1963وكانت الناحية السابقة في الحويجة هي الملحة تل علي وهيمن النواحي القديمة واستحدثت في عام 1889 في زمن العثمانيين وكانت تابعة الي كركوك الحويجة تسكنهاعشائر عربية ومن اكبرها الجبور والعبيد وعشائر اخري بالإضافة الي نزوح عدد من العوائل من مدن العراق وتحولت الي عشائر بعد التحق بهم الكثير وخاصة بعد ان تحولت الناحية الي قضاء ومنهم عوائل كردية اختلطوا مع العرب وتصاهروا واصبح لهم مكانة اجتماعية وكانوا يمارسون مهن اخري في داخل القضاء والناحية سابقا ومن العوائل التي نزحت عوائل من الدور الموطن الأصلي للدورين وأول هذه العوائل ا الحاج فضيل من مدينة الدور مدينة الأجداد في عام 1850 انتقالاً اقتصادياً حيث سلك الطريق البري التجاري المتجه من مناطق العيث والناعمة إلى ناحية ملحة التابعة التي أقام بها ثم انتقل بعدها إلى حاوي الزاب في مدينة تل علي واستقر فيها ثم انتقل حفيده الشيخ صكر المحمود إلى مدينة الحويجة ايام افتتاح المشروع حيث استقر في الداخل واجتمع حوله أبناء اعمامه من الذين سكنوا مدينة تل علي وقرية غريب وقد ساهم الحاج صكر بحفر مشروع الحويجة عام 1936 حيث كان مسجونا وكلف المساجين بحفر المشروع الروائي وكان احد المشرفين واحد قادة المجموعات لكونه كان يجيد القراءة والكتابة الحاج صكر هو اول مختار للدوريين والدوريين هم من ذرية الشيخ عبد العزيز المدلل العباسي الهاشمي من ذرية الخلفاء العباسيين ،و ان لقب الدوري الذي يطلق عليهم إنما هو لقب مدينة جامعة لعدة عشائر كريمة منها العدنانية ومنها القحطانية ومن الدوريين الموجودين في القضاء وهم السادة العباسيين البو مدلل والسادة القواسم والسادة البو جمعة والسادة البو ماشط والبو حيدر والشويخات .بعد استقرارهم ساهموا مساهمة فعالة في الحياة والاقتصادية في مركز القضاء والقري حيث ان الكثير ساهموا في الحرف والمهن منها تجارة الحبوب وأصحاب محلا غذائية ومقاهي ومكائن للطحين ومهن اخري واكتسبوا خبرة منها والتحق الكثير من الأبناء في المدارس التي كانت في القضاء الي مرحلة المتوسطة وتعرفت انا عليهم في الستنيات عندما التحق الكثير من أبنائهم الي كركوك لتكملة الدراسة واستقروا في بيوت موجرة طينية في عشيرة الحديديين كونها منطقة عربية يستطيعون التعايش معهم وكان اباء الطلبة تربطهم علاقات صداقة وتجارة ملقب دوشع بعض من افراد عشيرة الحديديين وخاصة الحاج محمد محمود الدوري تاجر حبوب وتربطه علاقة تجارة مع الحاج خلف التبن والحاج عاصي المحمود والحاج هبل جودر وعن طريق الحاج محمد الدوري تواصل الاخرين من الدوريين مع الحديديين وتوطدت علاقات قوية ولكن مع الأسف انقطعت بسبب الظروف والتطور وتحسن الظروف الاقتصادية واشتغال الأبناء في دوائر الدولة واستقروا في أماكن اخري من المدينه ومن اشهر الافراد الذين تعرفت عليه وغيري هم أبناء الحاج محمد سهمي وهو لم يغادر الحويجة الي ان توفاه الاجل والاستاد سامي مدرس اللغة العربية الي كانت له ميول إسلامية وعلاقة مع الاخوان والأستاذ صباح الدوري وهو من زملاء الدراسة وكنا في عمر واحد والي تولي إدارة عدة مدارس في كركوك وكان مديرا قديرا متميزا وعرف علي مستوي كركوك واستمرت ععلاقتي معه الي الان رغم سكنه حاليا في بغداد وابنائه اساتذه في جامعة تكريت الله يحفظ الجميع وكذلك الحاج محمد إبراهيم الدوري الموظف في الكهرباء سابقا ووالده الله يرحمه كان رجل دين معروف وكان يقيم المنقبة النبوية سنويا التي يقيمها الحاج خلف التبن ويحضر سنويا لهذه المناسبة وكان عارفا وفقيها بالدين وحسن الصوت ويجيد القراءات كلها وكذلك عبود الدوري الي تطوع الي الجيش بصفة نائب ظابط في تجنيد كركوك والاخ والصديق محمد الدوري يلقب دوش الموظف في دائرة الأحوال المدنية في كركوك وهو صديق كان مستديم معي ومع بعض الاخوة الاخرين وهو ابن خالة طالع الدوري وبكر وهيب الدوري وهم من ضباط الجيش العراقي وكان يكن في دار موجرة تعود الي الحاج جاسم المختار الحديدي وهي الدار التي تسكن فيها عائلة ناظم جاسم الله يرحمه حاليا وزكريا الدوري صاحب مطحنة الحويجة وشريك الشيخ علي الدحام الله يرحمهم وحاليا الله يطول في عمره الشخصية الشيخ كامل حفيد الحاج صكر هو شيخ العشيرة في محافظة كركوك رجل كريم شهم وتربطه علاقة مع كل العشائر وله منزلته الخاصة ومحط احترام الجميع والعشيرة كاملة انا س طيبون لم نسمع الا الخير والمدح والاحترام منهم لهم كل التوفيق والتحية

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

790 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع