حوار في مطعم الحاج عثمان ( بلزتخانه) طعم خاص ،وضيافة مميزة

 حوار في مطعم الحاج عثمان( بلزتخانه) طعم خاص ،وضيافة مميزة 

حاوره جلال چرمگا

في وسط السوق الشعبي في محافظة السليمانية حيث مركز التبضع للفواكه والخضراوات واللحوم والدجاج ..

وفي داخل بنانية تراثية جميلة تعود انشائها لمئات السنين يتخذ الحاج عثمان ابن السليمانية مطعمه الشهير(به لزتخانه )ومعناها (اللذيذ خانه) على وزن چاي خانه أو (كباب خانه).

والحاج عثمان غنى عن التعريف كونه احد المعروفين في مجال الطبخ وادارة المطاعم بالرغم من وجود اكثر من شخص يمتهن تلك المهنة في المطبخ الا انه يتدخل في كل صغيرة وكبيرة و لا يرتاح( على حد قوله) ولحين ان تجهز كل شىء و بعد الساعة الحادية عشر يكون كل شىء جاهز لتناول الغداء.
كان موعدنا في تمام الساعة الحادية عشر ، شاهدني من بعيد ونادني:
قال توقعت مجيئك بالتمام حسب الموعد المقرر.

كان منهمك بأعداد طبخة(الشيخ محشي) تحاورت معه في بعض مما يأتي :
س١:*هل هنالك فرق بين شيخ محشيكم وشيخ محشي ألأخرين؟؟
ج:نعم لدي توابلي الخاصه عدى ذلك انا احفر الباذنجان جيدا و اختار افضل اللحوم للحشوة ( لحم بقر لاغير) والملفت للنظر هناك اقبال على هذه الطبخة و لله الحمد.
س٢::سبب كثرة المطاعم ،أشاهد اعداد كبيرة منها وحتى في بعض الأحيان اشاهد مطعم جوار مطعم.
ج كلامكم وملاحظاتكم صحيحة ، حسب المتبع لابد ان تكون هناك مسافة معقولة بين مطعم واخر ولكن البطاله هي السبب واقبال الناس على المطاعم سبب هذه الحالة.
س٣* بماذا تختلف مطاعم المدينة عن مطاعم بقية المدن العراقية؟؟.
ج :اكلاتنا متشابهة ولكن نحن لنا بعض الخصوصيات مثلا:

كفتة السليمانية( كبة السليمانيه) هذه تعمل من الرز واللحم المفروم وينقع الرز لساعات وبعدها يضاف اليه اللحم المفروم ويطرق بواسطة الهاون او المثرمة مع اضافة توابل خاصة ثم تحشى بالحم والجوز والكشمش وتقدم مع سوب احمر أو أصفر.
بالمناسبة هذه الأكلة كانت تطبخ في البيوت واشتهرت احدى مناطق السليمانية بها ويطلقون عليها( كفتة صابون كران) نسبة الى منطقة صابون كران العريقة.

كذلك الرز البلدي/ الرز الكوردي( النكازة) مع لحوم الديك الرومي( علي شيش) او البط واللوز . كذا الحال فأن مدينتنا تشتهر بألذ انواع الدولمة.
س٤:*هل هنالك اكلات جديدة غير مألوفة أكتشفتها بنفسك؟؟
ج :نعم لدينا اكلة (سيخ باك) عبارة عن قطع من اللحم يشوى نصف شوي ثم يوضع في فخار ويغطى الفوهة بالطين ونضعه في جمرات ونغطيها وبالتالي يفتح والنتيجة اكلة لايوصف من طعم و رائحة.

وكذلك لدينا( دجاج الصياد) نهيأ الدجاج بأضافة توابل خاصة مع معجون الطماطة والصوص المكون من 12 نوعا من البهارات ويدخل الفرن والنتيجة كما ترون!.

س٥:* سمعت منكم بأن اصل اكلة (القلية) سليمانية الأصل!، ماذا تقول:
ج: نعم لازلت متأكد ،عندنا ومنذ مئات السنين ولايزال نسميه ( قاورما) ونحن توارثناها من اليهود الكورد.
في القديم لم تكون هناك ثلاجات فكانوا يتبعون هذه الطريقة لحفظ اللحوم:
بعد ذبح الذبيحة تقطع و تقلى بدهنها باضافة الملح فقط و توضع في اواني فخارية كبيرة بعد غلق الفوهة بالطين وتدفن في التراب وعند الحاجة يخرجون مايكفيهم منه ويعودون الزير الى مكانه هكذا!!.
س٦*هل جلب انتباهكم اكلة كوردستانية وغير موجودة في السليمانية؟؟
ج:نعم في قرى وارياف اربيل و حتى رانية و قلعة دزة هناك اكلة اسمها(قوراو) يطبخ اللحم ثم يضاف اليه (البطنج) واللبن ولكن لابد ان يكون اللبن طازجاً ثم يطبخ ويقدم والنتيجة طعام لذيذ.

س٧* لماذا سميتم مطعمكم ب(به لزت خانه)؟؟
ج: في الحقيقة لسبب بسيط كون المشترية بعد تناول الطعام كانوا يقولون: اكلاتكم لذيذة! لذلك من غير تفكير اخترت هذا ألأسم.

س٨*ما رأيكم بوجود لحم الغزال في عدد من المطاعم؟؟
ج: انا ضد فكرة ذبح وطبخ لحم الغزلان!! يا اخي(شنو قحط لحوم؟) حتى نذبح هذا الحيوان الجميل الذي خلقه الباري كأجمل حيوان حتى نأكل لحمه.
انا ضد ذبح وطبخ اي حيوان بري اطلاقاو بالمناسبة اكثر من مرة طلبوا مني ان أقدم لحم الغزال وهم الذين يجلبون الغزلان ولكنني رفضت بالرغم من عرض مبالغ محترمة لي!!.

س٩: *سمعت انكم تقدمون اكل صحي!! ما حكايته؟؟.
الرز يسلق و يصفى ويقدم بدون زيت مع زلاطة باردة او حارة، أما الأخيرة تحتوي على :
البروكلي والبطاطا والجزر و القرنابيط والذرة.
أما السلاطة الباردة فمعروفة للجميع!.
س٩*هل لديك افكار في المستقبل من تطوير والأنفتاح خارج السليمانية؟؟
ج: نعم افكر بفتح فروع(به لزتخانه) في اغلب مدن العراق من جنوب العراق حتى محافظة نينوى
وختاما *
شكرته وتمنيت له الموفقية

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

847 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع