أحد أبرز كتاب الگاردينيا القس لوسيان جميل في ذمة الخلود

         

خاص الگاردينيا:تنعى البطريركية الأب لوسيان جميل كاهن بلدة تلكيف السابق الذي كان يسكن مدينة دهوك بعد غزو تنظيم الدولة الإسلامية لبلدة تلكيف وبلدات سهل نينوى عام ٢٠١٤ وسكن هناك مع أخته هناء واخيه وليم. توفي صباح هذا اليوم الجمعة ٣ كانون الأول بسبب عجز كلوي.

الأب لوسيان من مواليد تلكيف ١٩ - ٩ -١٩٤٣ من ميخا داود جميل وفيكتوريا نعمو اللوس.

له أخت واحدة هناء وإخوة: سلام كان قائمقام تلكيف، وصباح ومنذر ووليم.

دخل المعهد الكهنوتي للآباء الدومنيكان في الموصل، ورُسِم كاهناً في ٧ حزيران ١٩٦٠، خدَم ككاهن مساعد في مسقط رأسه تلكيف، ثم عُيَّن رئيساً للكهنة الى يوم تقاعده في ١ تموز ٢٠١٠.

له كتابان منشوران” كيف نتكلم عن الله، و وجه الله، وعدة مقالات لاهوتية، وفي الشؤون الراهنة، في مجلة الفكر المسيحي ونجم المشرق ومجلات أخرى.

الكنيسة الكلدانية ممتنة للأب لوسيان على خدمته وطروحاته الجريئة لإصلاح الكنيسة وتجديدها ..

اسرة البطريركية تتقدم بالتعازي الخالصة لاخته هناء وإخوته ولأبرشية الموصل ولبنات وأبناء بلدة تلكيف الذين خدمهم بكل إخلاص لسنين عديدة.

تغمَّده الرب برحمته الواسعة واشرق عليه نوره الأبوي.

تتقدم أسرة الگاردينيا بأحر التعازي الى اهله وذويه ومحبيه ، لقد كان المرحوم صديقا مقرباً من الزميل رئيس التحرير وكان رحمه الباري كاتبا متميزاً له الكثير من المتابعين والقراء وكتب أروع المقالات في مجال أختصاصه. تغمده الله برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا اليه راجعون.

        

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

679 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع