"ملكة العملات الرقمية" على قائمة أكثر ١٠ مطلوبين في أميركا بعد "أكبر احتيال في التاريخ"

         

مكتب التحقيقات الفدرالي رصد مكافأة قدرها 100 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال إغناتوفا

الحرة / ترجمات - واشنطن:أدرج مكتب التحقيقات الفيدرالي المرأة البلغارية المعروفة بلقب "ملكة العملات الرقمية" ضمن قائمة أكثر 10 مطلوبين في العالم بتهمة الاحتيال.

وقالت السلطات الأميركية إن روجا إغناتوفا تقف خلف أكبر مخطط احتيال في التاريخ عبر خداع ملايين المستثمرين الذين اشتروا ما قيمته أربعة مليارات دولار من عملة "OneCoin" الرقمية التي أسستها في وقت سابق.

ورصد مكتب التحقيقات الفدرالي مكافأة قدرها 100 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال إغناتوفا، المختفية عن الأنظار منذ عام 2017.
وكانت الولايات المتحدة أصدرت لائحة اتهام ضد إغناتوفا صدرت في عام 2019 بتهمة الاحتيال والتآمر لغسل الأموال والاحتيال في الأوراق المالية.

ووفقا للمدعين العامين فقد حققت عملة "OneCoin" عائدات بقيمة 3.4 مليار يورو (3.78 مليار دولار) بين عامي 2014 و2016، من دون أن يكون لها قيمة حقيقية ولا يمكن استخدامها لشراء أي شيء.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك مايكل درسكول القول إن إغناتوفا، وهي مواطنة ألمانية تعيش في بلغاريا، أنشأت "OneCoin" في عام 2014 وعملت في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة، وزعمت في وقت ما أن لديها ما لا يقل عن ثلاثة ملايين مستثمر.

وأضاف درسكول أن إغناتوفا هربت من الولايات المتحدة بعد أن شكت في أن السلطات كانت تراقبها، حيث استقلت طائرة إلى اليونان ثم اختفت هناك، مشيرا إلى أن المرأة تمتلك علاقات في روسيا واليونان ويعتقد أنها سافرت إلى دول أخرى في أوروبا الشرقية والإمارات العربية المتحدة.

وكانت السلطات في الولايات المتحدة اعتقلت شقيق إغناتوفا، كونستانتين في مارس 2019 في كاليفورنيا حيث اعترف بأنه مذنب في تهم الاحتيال وغسيل الأموال.

والشهر الماضي وضعت السلطات في الاتحاد الأوروبي إغناتوفا على قائمة المطلوبين وعرضت مكافأة قدرها خمسة آلاف يورو (5200 دولار) مقابل أي معلومات تؤدي للقبض عليها.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

769 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع