علماء يحذرون من هطول "أمطار بلاستيكية" قد تلوث كل ما نأكله ونشربه

إرم نيوز:حذرت دراسة من تلوث كل ما نأكله ونشربه تقريبا بفعل هطول أمطار بلاستيكية، ناجمة عن الغيوم التي تحتوي على جزيئات من البلاستيك.

ويخشى علماء من أن هذه الجزيئات التي يقل حجمها عن 5 ملم، والمعروفة باسم المواد البلاستيكية الدقيقة، قد تأتي على كل ما نشربه ونأكله إضافة إلى أن هذه الجسيمات قد تتسبب بأمراض خطيرة مثل السرطان والعقم واضطرابات الهرمونات.

وتجد المواد البلاستيكية الدقيقة التي تخنق الأرض والمحيطات جراء تحللها طريقها إلى الغلاف الجوي.

وأجرت الدراسة الجديدة التي أجرتها جامعة واسيدا في اليابان، تقييما، لأول مرة، حول كيفية تأثير المواد البلاستيكية الدقيقة على تكوين السحاب والتأثير المحتمل على أزمة المناخ وصحة الإنسان، حيث يعتقد الفريق أنه أول من اكتشف المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوا في المياه السحابية.

وحذر قائد الفريق هيروشي أوكوتشي من عدم معالجة قضية تلوث الهواء البلاستيكي بشكل استباقي، لافتا إلى تغير المناخ والمخاطر البيئية قد تصبح حقيقة واقعة، "ما يتسبب في أضرار بيئية خطيرة لا يمكن إصلاحها في المستقبل".

ووجد العلماء الذين جمعوا المياه السحابية من قمة جبل فوجي، وجبل أوياما في اليابان، تسعة أنواع مختلفة من البوليمرات ونوعا واحدا من المطاط في هذه الجزيئات المحمولة بالهواء.

ووفق ما نشرت "إندبندنت" كشف التحليل الذي استخدم فيه تقنيات تصوير متقدمة لتحديد وجود المواد البلاستيكية الدقيقة أن المواد البلاستيكية الدقيقة المحمولة جوا والموجودة في المياه السحابية نشأت في المقام الأول من المحيط.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

775 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع