ما هو عيد "أربعينية الصيف" الذي يحتفل به الإيزديون؟

                 

BBC:يحتفل الأكراد الإيزديون بثمانية أعياد سنوياً منها سرسال (رأس السنة) وجلي هافيني (أربعينية الصيف) وجلي زفستان (أربعينية الشتاء) وقوربان (الأضحى) وخضر إلياس.

ويصادف اليوم 31 من يوليو/تموز الحالي عيد جلي هافيني (أربعينية الصيف)، التي أعلنته حكومة إقليم كردستان العراق عطلة رسمية لمدة ثلاثة أيام للموظفين الإيزديين.

"عيد جلي هافيني"
يحتفل الإيزيديون في 31 يوليو/تموز الحالي بهذا العيد الذي يعني "أربعينية الصيف" لمدة ثلاثة أيام بالتجمع في معبد "لالش" الذي يقع في منطقة جبلية قرب مدينة "عين سفني" في شمالي العراق لإحياء العيد وممارسة طقوسه.

يشبه عيد "أربعينية الصيف" بشكل ما، عيد الفطر عند المسلمين، فهو يبدأ بعد صيام رجال الدين والمريدين ومن يستطيع من عامة الناس مدة أربعين يوماً.

ويبدأ الصيام في الـ 11 من يونيو/حزيران من كل عام وينتهي في 20 يوليو/تموز (حسب التقويم الشرقي)، ويتقدم التقويم الشرقي على الغربي بـ 13 يوماً، أي أن العيد يصادف 31 تموز/يوليو الحالي وينتهي في الثاني من أغسطس/آب.

ويكون السدنة (القائمون بخدمة المعبد وزواره) في المعبد قبل يوم العيد لاستقبال المريدين والزوار الإيزيديين من كل مكان لأداء واجباتهم الدينية وإقامة طقوس العيد.

أصل العبادة
يعود تاريخ الإيزيديين إلى آلاف السنين، وليس معروفاً الفترة التي ولدت فيها هذه الديانة.

وبحسب معتقدات هذه الديانة فإن "الملاك الطاووس نزل إلى الأرض بوصول إله الإيزيديين، الراعي لالش، عندما كانت الأرض جرداء، فزين طاووس الأرض بألوانه الزاهية.

وتأثرت الديانة الإيزيدية بالأديان التي سبقتها مثل الزرادشتية (3000 عام قبل الميلاد) وديانات أخرى ظهرت لاحقاً مثل الديانة الإسلامية.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1224 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع