أودع ملايين الدولارات بحسابه.. بغداد تحقق مع قائد عسكري كبير

                

إيلاف من لندن: أعلنت السلطات العراقية المكلفة بمكافحة الفساد الثلاثاء عن استدعاء قائد جهاز مكافحة الارهاب السابق الفريق الركن طالب شغاتي مشاري للتحقيق معه بتضخم ثروته اثر ايداعه مبلغا في حسابه تجاوز 6 ملايين دولار.

وفي وثيقة تحمل عنوان "سري" موجهة من هيئة النزاهة الاتحادية الى جهاز مكافحة الإرهاب واطلعت عليها "إيلاف" فأنها تشير الى أنه "تنفيذاً لقرار محكمة الكرخ في بغداد المختصة بقضايا النزاهة وغسيل الأموال والجريمة الاقتصادية" إبلاغ طالب شغاتي مشاري بالحضور الى مقر مديرية تحقيق بغداد في بغداد بغية بيان مصادر إيداعاته المالية البالغة 6 ملايين و489 ألف و920 دولاراً استناداً الى قانون هيئة النزاهة والكسب غير المشروع لعام 2011 المعدل.

    

خطاب استدعاء رئيس جهاز مكافحة الإرهاب العراقي سابقاً للتحقيق بعد إيداعه اكثر من 6 ملايين دولار في حسابه (تويتر)

يذكر أن طالب شغاتي من مواليد 1950 بمحافظة ميسان الجنوبية وتخرج من الكلية العسكرية عام 1970ومن كلية الأركان لاحقاً وبعد تخرجه من الكلية العسكرية عمل في صنف مدفعية الميدان ثم اشترك بدورة الصواريخ الأساسية عام 1971 في الاتحاد السوفيتي وتحول إلى صنف الدفاع الجوي/ صواريخ.
ثم عمل في وحدات الدفاع الجوي حتى وصل إلى آمر لواء دفاع جوي القائم ثم عميداً لمعهد الدفاع الجوي واخيراً عميد كلية الدفاع الجوي وبرتبة لواء ركن دفاع جوي في عام 2001.
اشترك بدورة قادة كتائب النيران دفاع جوي في مصر عام 1983 وأكمل جميع دورات الصنف الأساسية الاختصاصية.
أصبح شغاتي رئيساً لجهاز مكافحة الإرهاب عام 2007 لعدة سنوات ثم أحيل عام 2020 إلى التقاعد بسبب تجاوزه السن القانونية.
وكان الفريق شغاتي قد عمل بعد سقوط النظام السابق عام 2003 في مجلس الأمن الوطني بصفة مستشار عسكري وفي عام 2005 صدر أمر ديواني بتعيينه مستشاراً عسكرياً لرئيس الوزراء العراقي.
وفي عام 2007 تم تكليفه بمنصب رئيس جهاز مكافحة الإرهاب وعام 2014 بمهمة قائد العمليات المشتركة إضافة إلى مهمة رئيس الجهاز. يشار الى أن العراق احتل المرتبة 163 عالمياً عام 2022 في مؤشر مخاطر الرشوة السنوي الذي تعده وتصدره منظمة تراس" الدولية المتخصصة في رصد ومكافحة الفساد في مجالات المال والأعمال.
وحسب الجدول الذي أعدته المنظمة فإن "العراق احتل المرتبة 163 عالميا من بين 194 دولة مدرجة فيه".. موضحاً أن "العراق احتل هذا المركز نفسه للسنة الثانية على التوالي .
كما احتل العراق المرتبة 157 (من أصل 180 دولة) في ترتيب البلدان الأكثر فساداً، بحسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية للعام 2021.

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

738 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع