كيوان وغفور رحلة تألق في مدينة التين والعسل والشلب !

كيوان وغفور رحلة تألق في مدينة التين والعسل والشلب* !

توقف عن سماع كلمات الأحباط، واسعى للعمل تنال السعادة.!!!!

أربيل / لانه جمال*:سافرت من مدينة أربيل الى عقره عبر طريق طوله حوالي 93 كم متعرج وأغلبه مناطق جبلية وقليل من السهول ،كان الغرض  أن أتعرف على كيوان وغفور ،بقصة تألق ونجاح في مدينة عقره ولتحاور المعنيين للتعرف على الحقيقة التي تألق بها الزوجان ولكن قبل الحوار لابد أن يعرف القارىء الكريم عن مدينة عقرة التي تسمى بمدينة التين والعسل والشلب :

عقرة (بالكردية ئاكرێ، Akrê)أحد المدن العراقية التابعة لمحافظة دهوك شمال العراق. وكانت عقرة قبل سنة 1991 تابعة إدارياً لمحافظة نينوى ولكن بعد عام 1991 أصبحت عقرة رسمياً ضمن المناطق التابعة لإقليم كردستان وبموجبها أصبحت منفصلة إدارياً عن محافظة نينوى، وهي إحدى أقدم الأقضية في العراق.

ومن معالمها الجامع الكبير في عقرة ويعتبر من المساجد القديمة التاريخية التي بنيت بعد فتح العراق وانتشار الإسلام وبني في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، سنة 21 هجرية تقريبا.
يحد المدينة من الشمال نهر الزاب، وقضاء العمادية وقضاء شقلاوة شرقاً وقضاء الحمدانية ومدينة الموصل جنوباً ونهر الخازر وقضاء الشيخان غرباً، ومساحتها الكلية (6418) كم2 أي (1.047.622) دونم، وهو قضاء قديم حيث تأسس في عهد الدولة العثمانية عام 1877م، ومركزها قصبة عقرة وتعتبر من الاقضية الكبيرة في المحافظة.

تم ألحاق مدينة عقرة ضمن مدن محافظة دهوك في 15 تموز 1992. وعينت حكومة الإقليم قائم مقاماً للقضاء باشر في 14 شباط 1993، والمدينة مبنية على امتداد سفح الجبل وتتدرج المساكن والدور فيها إلى قرب القمة بشكل آخاذ ويشكل منظراً فريداً ورائعاً تميزها عن غيرها من المدن، وتطل على واديين فسيحين فيهما بساتين الفاكهة وفي داخل الوادي الشرقي شلال (السيبه) الذي يؤمه الزوار والمصطافون للتمتع بمنظره الخلاب والجو البارد صيفاً بالإضافة إلى ضريح سيدي مجذوب. وفي الوادي الشمالي الغربي من القصبة مقام الشيخ عبد العزيز الگيلاني حيث المياه الغزيرة والشجر الكثيف وسمى المقام باسمه ويقصده الآلاف من الدراويش والصوفية للزيارة. وفوق المقام مسجدترتفع عليه قبة بيضاء، واتسعت المباني فيها حاليا.

إن عقرة من المدن العريقة في القدم ويعود تاريخها إلى العصر الطباشيري وهو عصر بدايات ظهور القرى والمدن. ويعتقد بان عقرة برزت حوالي سنة (700) قبل الميلاد كمركز استيطاني ويقال بان من أنشأها كان يسمى (الأمير زيد) وسماها (ئاكرێ) لانهم كانوا انذاك من الزرادشتيين ويقال ان اسمها مشتق من الكلمة الكردية (ئاگر) وتعني النار.

(وبعد نظرة عامة على المدينة وتاريخها ،أليكم القصة)

بعد كفاح طويل تعاون الزوجان كيوان وغفور حيث دارت في مخيلتهما أن يعملان سوية وأن يصمموا على السير لطريق طويل رغم صعوباته ومن ثم النجاح والتألق ،فقد إفتتحا كافتيرا صغيرة في حي شعبي وشبه مهمل واستمروا لفترة ثم قرروا أن يحولوها الى مطعم وكافتيريا تقدم الانواع المعتادة التي يرغب السواح في تناولها وتطورت الفكرة بعد مناقشات بين الزوجين حيث قرروا أن يغيروا روتينهم اليومي وتقديم وجبة الفطور الصباحي وبعد حين نجحت الفكرة
عندما يكون النجاح مستمر يجب عليهم تطوير المهمة والتفكير في حالة آخرى مضافة ..

لذا حولت الى مطعم باسم(خاندان) ويقدم جميع الوجبات وكانت الاداره الرئيسية باشراف الزوجة كيوان ..

أستمر الحال وبدأ التألق نحو الأفضل وأصبح المطعم معروفا لاهالي المنطقة والسواح وجميع المارين بمدينة التين والعسل ،وصل شهرة المطعم الى جميع محافظات أقليم كردستان حينها حضر رئيس حكومة الاقليم السيد مسرور البارزاني ليطلع على كفاح زوجين تألقوا بسرعة البرق ،مما عرض على شاشات التلفزيون وجرت لقاءات مع الزوجين وقصة كفاح وتصميم وارادة ،لقد كانت كيوان تعمل ليل نهار وهي من وضعت تصميم المطعم.

سألتها عن التفاصيل عدا ماورد اعلاه

قبل أيام زرت مطعمها و دردشت معها وخصصت وقتا معي للحديث عن كل التفاصيل
وقالت كيوان في حديث مسهب وشيق وجميل :


- ادارة المطعم ليس سهلا بحاجة الى من يسندني و بالنسبة لي كان زوجي ولا يزال خير عون.
- اعمل من الساعة الخامسة صباحا الى ساعات متأخرة من الليل.

- بسبب كثرة الزبائن من انحاء العراق لدينا الآن عشرون عاملا.


- لدينا توصيل الطعام الى المنازل والمحلات ومستعدين لأرسال اي عدد يطلب منا.


- فكرة ديكور المطعم من بنات افكاري.

- مطعمنا ليست كبقية المطاعم بل عبارة عن متحف جميل للمقتنيات الشعبية والفلكلورية والذي يفرحني هنالك الكثيرين من انحاء كوردستان يجلبون لنا التحف والمقنيات كهدية لنا ودون مقابل.


- إضافه للطعام اعمل انواع المربيات والراشي والخبز

- بسبب مطعمي انتعشت المنطقة واصبح هناك عمران وخدمات ولا ابالغ اذا قلت اصبحت من اجمل مناطق مدينة عقرة.

- تزورني كل يوم شخصيات رسمية واجتماعية في المقدمة محافظ دهوك.
انا أول امرأة تدير هكذامشروع في منطقة بهدينان.

فخورة بنجاحي بمساعدة زوجي و تشجيع الأهل واهالي المنطقة.

انا على يقين بأن المرأة بأمكانها ان تعمل الكثير وفي اكثر من مجال اذا كانت لديها العزيمة والصبر .

زبائن المطعم لايقتصر على اهالي كوردستان بل يزورنا الأخوة من بقية المحافظات من الوسط والجنوب ايضا.

الخير وفير ولا انسى كل هذا بفضل الله وزيارة (الأخ الكبير*) مسرور برزاني رئيس الوزراء رعاه الباري.
ختاما
أود القول أن الارادة والتصميم هي من تصنع المعجزات ،ومن عقرة مدينة التين والعسل والشلب ادعوا الله أن يوفق كيوان وغفور مع خالص المحبة والتقدير.

*مديرة مكتب اربيل

*في كوردستان يطلقون على السيد مسرور برزاني(الأخ الكبير)

*مدينة عقرة تشتهر بالزراعة و تربية النحل واجود انواع الرز.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

819 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع