الگاردينيا تتجول في شارع المتنبي و سوق السراي

الگاردينيا تتجول في شارع المتنبي و سوق السراي

اول الصور لدجلة الخالد حيث الشمس تستلقي بضيائها كقلادة تلألأ شذراتها في جيد بغدادية. لانوارس تستوقف المارين على الجسر ولا زحمة الكاميرات التي تخلد المشهد الاجواء حارة والطقس يقرأ اليوم ٤٠ مئوي او اكثر في بغداد مع الشمس الساطعة..

في سوق السراي دكان صغير .. جدرانه مكتظة بالالوان من أقلام خشبية واقلام الرصاص والفرش ودفاتر الرسم..
يستوقفك جدار صغير بفكرة كبيرة مغمسة بالحب معتقة بالزمن حيث يصطف أكثر من مليون قلم رصاص وألوان خشبية حصيلة لأكثر من ٣٠ عالما. من عمر الفنان علي المندلاوي الذي يعتبر القلم فضاء بحد ذاته .
الدكان الصغير يكتظ بالجمال والألوان محط أنظار المارة ورواد شارع المتنبي من المهتمين بالفنون والمعارف.. وهذه بعض الصور التي تستوقف المشاهد..
بعد المرور إلى شارع المتنبي وفي تلك الاجواء الحارة تعثر على محل صغير وانيق للقهوة.. الاسبريسو في هذا الجو الحار مع وجودنا في مكان بارد لها لذة وطعم خصوصا وقد اخذ الحر منا مأخذه.

في هذا المحل أو المقهى الصغير Zaza.. وهذا اسمه. بعض الصور الجميلة فيها نكهة و تاريخ لهذه السمراء .. ولها نصيب من صور اليوم..

أكملت طريقي بعد أن اشتريت بعض المواد التي احتاجها في فن الرسم لها حصة أيضا من الصور..

طريق العودة كما هو طريق القجوم ليس يسير فقد اقتسم الوقت بينه وبين تجوالي في شارع المتنبي.. ساعتان من الوقت في الطريق وساعتان في التجوال.... بسبب الازدحامات اضافة لأعمال انشاء المجسرات التي تقام الان في بغداد .. فرحة الشراء وإنجاز هذا الموضوع لمجلة الگاردينيا عزاء يُذهب بعض التعب..

 *مدير مكتب الگاردينيا في بغداد

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1146 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع