رَذَاذُ الْوَرْدِ

د.منيرموسى / عكا/الجليل

رَذَاذُ الْوَرْدِ

إذا نظرتَ وأحبَبْتَها، حاذرْ منَ النّاظرينا
وإذا التفتِّ، وهمتِ به، فتنبّهي مِالنّاطرينا
فما دخْلُ النّاسِ بينَكما؟
هل مَن يحجزُ الهواءَ، ويمنعُ العيونا؟
**
إنْ عشتَ طالبًا، خسرتَ الكيانا
فهلْ تقدرُ أنْ تغيثَ المُعوِزينا؟
تحذّرْ منَ السّهمِ، يريشُه ذو لُوثةٍ!
يكسِرُ الوردُ النَّصلَ والإسْفِينا!

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

906 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع