أخبار وتقارير يوم ٢٢ حزيران

          

                 أخبار وتقارير يوم ٢٢ حزيران

١- السومرية.......
"نيويورك تايمز" تنشر نتائج تحقيق أجرته بشأن ظروف قتل "شيرين أبو عاقلة"....السومرية نيوز – متابعة
نشرت صحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم نتائج تحقيق أجرته بشأن ظروف قتل مراسلة قناة الجزيرة "شيرين أبوعاقلة".وقالت الصحيفة ان "الرصاصة التي قتلت شيرين أطلقت من الموقع الذي كانت توجد فيه القافلة العسكرية الإسرائيلية"، مبينة ان "الرصاصة التي قتلت شيرين أطلقها على الأرجح جندي من قوات النخبة الإسرائيلية".واضافت ان "الأدلة تؤكد عدم وجود أي مسلحين فلسطينيين بالقرب من المكان الذي قتلت فيه شيرين أبو عاقلة"، لافتة الى ان "الأدلة تؤكد إطلاق 16رصاصة من موقع القوات الإسرائيلية وهو ما يتعارض مع الرواية الإسرائيلية".نشرت شبكة الجزيرة في وقت سابق، صورة للرصاصة التي اغتيلت بها الزميلة شيرين أبو عاقلة، وقال تحقيق أجرته الشبكة إن الرصاصة انطلقت من بندقية من طراز "إم4" (M4)، بينما قالت الخارجية الأميركية إن إسرائيل قادرة على استكمال التحقيق، مشددة على ضرورة المساءلة.وأشار التحقيق إلى أن الرصاصة كانت من عيار 5.56 ملم التي تستخدمها قوات الاحتلال، موضحا أن تشوها أصاب الرصاصة بعد دخولها رأس شيرين وارتطامها بالخوذة التي كانت ترتديها.وأظهر التحقيق إعادة محاكاة باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد لمعرفة المزيد عن نوع الرصاصة المستخدمة، وعيارها الناري، ونوع البنادق المحتمل استخدامها لإطلاق هذا النوع من الرصاص.
واستند تحليل الجزيرة إلى آراء خبراء عسكريين، ويوضح أن الرصاصة المستخدمة في اغتيال شيرين من النوع الخارق للدروع.من جهته، أكد مدير مكتب فلسطين وإسرائيل في هيومن رايتس ووتش أن كل الأدلة تشير إلى أن الطلقة صدرت من جندي إسرائيلي.وأبو عاقلة، صحفية فلسطينية تحمل الجنسية الأمريكية، تقول تحقيقات فلسطينية إنها قُتلت برصاص الاحتلال الإسرائيلي في جنين، بشمالي الضفة الغربية، أثناء تغطيتها الأحداث هناك لصالح قناة الجزيرة القطرية، الأمر الذي استدعى إدانة واسعة للاحتلال في الأوساط الشعبية والرسمية العربية والدولية.
٢-شفق نيوز...........
تمارس الولايات المتحدة ضغوطاً "بلا جدوى" على دول آسيوية بينها الهند، من أجل ألا تقبل على شراء النفط من روسيا، الا ان النفط الروسي أصبح ثاني أكبر مصدر للسوق الهندي بعد النفط العراقي مباشرة.وأوضحت صحيفة "ميدلاند ديلي نيوز" الأمريكية في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، ان الهند وغيرها من الدول الاسيوية اصبحت مصدراً حيوياً كبيراً لعائدات النفط بالنسبة الى روسيا بالرغم من الضغوط القوية التي تمارسها الولايات المتحدة حتى لا تزيد تلك الدول من وارداتها من النفط الروسي، في وقت أوقفت دول اوروبية استيرادها للنفط الروسي التزاماً بالعقوبات على موسكو بسبب حربها على أوكرانيا.ولفتت الصحيفة الى ان هذه المبيعات تعزز العوائد المالية للصادرات الروسية في وقت تحاول فيه واشنطن والدول الحليفة لها، الحد من التدفقات المالية على الخزينة الروسية والتي تمول حملتها العسكرية على اوكرانيا.وفي الوقت نفسه، نقلت وكالة "اسوشيتد برس" الامريكية عن معهد الابحاث والطاقة الفنلندي، الذي يتخذ من هلسنكي مقرا له، ان روسيا حققت 93 مليار يورو (97.4 مليار دولار) كعائدات من صادرات النفط في الايام المائة الاولى من غزوها لاوكرانيا، بالرغم من تراجع مستويات التصدير.واشار التقرير الى ان هذه العائدات تشكل 40% من ميزانية الدولة الروسية وتساهم صادرات النفط بالتالي كعامل رئيسي يمكن الجيش الروسي من الاستمرار بحربه.واوضحت الوكالة الامريكية ان الهند المتعطشة للنفط والتي يبلغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة، استهلكت ما يقرب من 60 مليون برميل من النفط الروسي خلال العام 2022 حتى الآن، مقارنة بـ12 مليون برميل في العام 2021 بالكامل، وذلك وفق ما تظهره ارقام "شركة كيبلر" لتحليل البيانات حول السلع الاساسية، في حين ان الشحنات الى دول اسيوية أخرى، مثل الصين، ازدادت في الشهور الاخيرة وانما بدرجة اقل.وذكّر التقرير بتصريح لرئيس الوزراء السريلانكي، رانيل ويكرميسينيغ، وقوله مؤخرا ان بلاده قد تكون مضطرة الى شراء المزيد من النفط من روسيا فيما تبحث بصعوبة عن الوقود لابقاء العجلة الاقتصادية مستمرة في ظل أزمة اقتصادية سيئة.وفي الوقت نفسه، ذكرت صحيفة "فري اكسبرس جورنال" الهندية ان روسيا تواصل جني مبالغ مالية كبيرة من خلال بيع النفط والغاز، على الرغم من تعرضها لعقوبات اكثر صرامة في جميع انحاء العالم منذ الغزو.واوضح التقرير الهندي ان العقود الهندية لشراء خام نفط الاورال، وهو النوع الاكثر شيوعاً في التصدير من جانب روسيا، وذلك خلال شهور اذار/ مارس ونيسان/ ابريل وايار/ مايو وحزيران/ يونيو، بالاضافة الى توقعات التسليم في تموز/ يوليو وآب/ اغسطس (حوالي 66.5 مليون برميل في المجموع)، تتجاوز بمجموعها الكمية التي جرى شراؤها خلال العام 2021 بأكمله.وبعدما اشار التقرير الى ان واردات الهند من النفط الروسي، ارتفعت من 100 الف برميل يوميا خلال شباط/ فبراير الى370 الف برميل يوميا في نيسان/ ابريل، ثم الى870 الف برميل يوميا في ايار/ مايو.وتابع التقرير ان واردات النفط الروسي اصبحت الان ثاني اكبر مصدر للهند بعد الواردات من العراق، مضيفا ان الهند تعد ثالث اكبر مستهلك للنفط في العالم، و80% منه يتم استيراده من الخارج.
٣-إسرائيل تكشف عن «تحالف للدفاع الجوي» بقيادة أميركا تل أبيب:
«الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الاثنين، إن إسرائيل تبني «تحالفاً للدفاع الجوي في الشرق الأوسط» بقيادة الولايات المتحدة، مضيفاً أن التحالف أحبط بالفعل محاولات لشن هجمات إيرانية، وأنه قد يستمد مزيدا من القوة من زيارة الرئيس جو بايدن الشهر المقبل.ولم تذكر تصريحات الوزير الإسرائيلي، التي ظهرت في نسخة رسمية من إحاطة قدمها غانتس للجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست، أسماء أي شركاء آخرين في التحالف. وأضاف وفقا لنص رسمي «خلال العام الماضي، كنت أقود برنامجا مكثفا مع شركائي في البنتاغون والإدارة الأميركية سيعزز التعاون بين إسرائيل ودول المنطقة».وأضاف غانتس «آمل أن نتخذ خطوة أخرى للأمام في هذا الجانب (من التعاون الإقليمي) خلال زيارة الرئيس بايدن المهمة». وخلال زيارته في الفترة من 13 إلى 16 يوليو (تموز)، سيتوقف بايدن في إسرائيل ويتجه بعد ذلك إلى السعودية حيث يلتقي بزعماء عرب.ومع تصاعد التوتر بشأن برنامج طهران النووي في السنوات الأخيرة، تعرضت إسرائيل والسعودية والإمارات وأجزاء من العراق لضربات جوية بطائرات مُسيرة أو ضربات صاروخية أعلنت فصائل مدعومة من إيران مسؤوليتها عنها أو اتهمت بتنفيذها.
وصرح غانتس الأسبوع الماضي بأن على إسرائيل والدول العربية التي تشاركها المخاوف بشأن إيران أن تعزز قدراتها العسكرية تحت رعاية واشنطن، وذلك قبل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة، والمقررة الشهر المقبل.
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي وفقا لنص رسمي «في مواجهة العداء الإيراني... المطلوب ليس فقط التعاون، بل أيضا حشد قوة إقليمية، بقيادة أميركية، مما سيعزز قوة جميع الأطراف المعنية».وأضاف «في هذا الصدد، نحن نعمل باستمرار من أجل أمن مواطني إسرائيل».
٤-إيران: «التخريب الصناعي» وراء مقتل مهندس بموقع عسكري العام الماضي...
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال قائد بـ«الحرس الثوري» الإيراني، اليوم (الاثنين)، إن مقتل مهندس بوزارة الدفاع الإيرانية في مايو (أيار) 2021 كان نتيجة «تخريب صناعي» بموقع عسكري في بارشين بالقرب من العاصمة طهران.وقال حسني أهنجر لوكالة أنباء «انتخاب» شبه الرسمية، إن القتيل ويدعى إحسان قد بيكي «من وزارة الدفاع لم يكن الهدف لكنه راح ضحية تخريب صناعي. يجب أن نمنع مثل هذه التهديدات بأساليب الذكاء الصناعي»، مضيفاً أن أحد زملاء القتيل أصيب في حادث وقع بإحدى وحدات البحث بوزارة الدفاع في منطقة بارشين في 25 مايو الماضي.وتعد بارشين موقعا عسكريا مهما يضم عدة وحدات صناعية وبحثية حيث تعتقد أجهزة الأمن الغربية أن إيران نفذت اختبارات متعلقة بتفجير قنبلة نووية قبل أكثر من عقد.يأتي كلام أهنجر في وقت تواصلت في إيران سلسة الوفيات الغامضة للعلماء، إذ قتل إيرانيان يعملان في القطاع الجو فضائي في إيران، أحدهما عنصر في «الحرس الثوري» الإيراني والآخر موظف في وزارة الدفاع، في حادثين منفصلين أثناء قيامهما «بمهمة» في وسط البلاد، وفق ما ذكرت السلطات الإيرانية الأسبوع الماضي. وأفادت وكالة «فارس» للأنباء، نقلاً عن بيان صادر عن «الحرس الثوري»، بأن علي كماني العضو في الوحدة الجو - فضائية التابعة لـ«الحرس» مات «خلال مهمة في مدينة خمين» في محافظة مركزي وسط البلاد.
٥-سكاي نيوز...........الأخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
كردستان العراق.. الكوليرا "تتفشى" في السليمانية
قبل 1 ساعة
سلطات إقليم كردستان العراق تعلن رسميا عن تفشي وباء الكوليرا في نطاق محافظة السليمانية
l قبل 2 ساعة
موسكو تستدعي مبعوث ليتوانيا على خلفية حظر دخول البضائع من روسيا إلى جيب كالينينغراد
l قبل 2 ساعة
روسيا تتهم أوكرانيا باستهداف منصات نفطية في البحر
l قبل 3 ساعات
لبنان يسجل أول حالة إصابة بجدري القرود
l قبل 4 ساعات
نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف: ليس لدينا اتصالات مع واشنطن حاليا ويجب ألا نعقد محادثات مع الأميركيين بشأن معاهدة الأسلحة النووية
l قبل 5 ساعات
سانا: مقتل 13 عسكريا وجرح عدد من المواطنين باعتداء "إرهابي" استهدف حافلة ركاب بريف الرقة
l قبل 6 ساعات
الخارجية الإيرانية تحمّل واشنطن مسؤولية توقف محادثات فيينا وتقول إن طهران مستعدة للتوصل لاتفاق جيد
l قبل 6 ساعات
وسائل إعلام تركية: اعتقال إثنين من عناصر داعش في أنقرة مطلوبين بالمذكرة الحمراء من قبل الإنتربول الدولي
l قبل 8 ساعات
ستيفاني وليامز: ندعم انتخابات شفافة في أقرب وقت ممكن في ليبيا
l قبل 8 ساعات
ستيفاني وليامز: ستظل الأمم المتحدة ملتزمة بدعمها لجميع الجهود لإنهاء المراحل الانتقالية في ليبيا
l قبل 16 ساعة
لقب آسيا للشباب يسلط الضوء على هيمنة السعودية على القارة
قبل 16 ساعة
"الجدار يقطر عسلا".. زوجان يكتشفان لغز الضيوف الصغيرة
قبل 16 ساعة
في 2024.. تسلا مهددة بفقدان عرش سيارات الكهرباء بسبب الألمان
قبل 16 ساعة
تعادل مثير بين الأهلي والزمالك.. "ثورة" شيكابالا لا تكفي
قبل 17 ساعة
سقوط طائرة مقاتلة مصرية أثناء تدريب ونجاة القائد
قبل 18 ساعة
مدرب مصري ينتفض بالدوري العراقي بعد "الإحباط" في الزمالك
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

959 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع