بدل رفو .. سفر وترحال ،شعر وترجمة، محاضرات ولقاءات في كوردستان العراق

         

 بدل رفو ..سفر وترحال ،شعر وترجمة، محاضرات ولقاءات في كوردستان العراق

        تقرير : سربست رفو - دهوك \ كوردستان العراق

منذ هجرته الوطن عام 1991، يزور الأديب الكوردي بدل رفو كوردستان بصورة مستمرة دون ملل أو كلل، رغم كل ما يلاقيه المسافر من عناء السفر والحِل والترحَال، راسمال نفسه خارطة طريق خاصة به؛ فتراه متخذا نفس الدرب أثناء زيارته لوطنه الام او مغادرته، حيث أن زيارته تبدأ من خروجه من دولة النمسا متجها صوب اسطنبول، بعدها دياربكرـ ثم دهوك وبالعكس عند مغادرته، وقال بانه يستمتع بمدينة دياربكر وفيها الحضارة والثقافة وكل ماهو جميل، وبهذا تكون هناك رحلتان في رحلة واحدة الوطن ودياربكر! هذه المرة وفي منتصف اوكتوبر 2022 طرق بدل رفو ابواب مدينة دهوك الساعة الخامسة صباحا والمدينة نائمة تغط في نوم عميق ويتجه صوب مركز المدينة، وبالتحديد مقهى الشهداء ليتناول فطوره الشعبي برفقة البسطاء من أبناء جلدته وناسه ومحبيه!!


مقهى الشهداء في دهوك

يعد مقهى الشهداء أنجاز رائع وكبير ويعتبر صرح انساني؛ لانه يجسد ذكرى أحياء دماء أريقت لأجل الانسان ووجوده، وهذا المقهى مشروع ذاتي وبجهد فئوي محدود قام به صاحب المقهى الشاب (متين دوسكي)، الذي استطاع بنفسه وبامكانياته المحدودة أن يجمع صور شهداء مدينة دهوك، من الذين سقطوا في ساحة الوغى ضد التنظيم الإرهابي (داعش)، وهذا المقهى أقرب مايكون بمتحف مصغر يضم صور ومعلومات وبعض تفاصيل ممن استشهدوا فداءاً للوطن
وقد تحدث بدل رفو عن المقهى في كثير من لقاءاته التلفزيونية مشيرا الى أنه يجب على الجهات ذات العلاقة، المختصة بهذا الشأن ان تعير اهتماما بهذا المقهى، ليصبح متحفا بدلا من أن يكون مجرد مقهى يقدم الشأي بالمجان للبعض منهم!

بدل رفو في باعدري ومحاضرة لمركز لالش

اولى محاضرات بدل رفو في الوطن وكعادته التي يتبعها التركيز على إعطاء جرعة الأمل والتفاؤل للفئة الشبابية؛ لذلك يكون له حضور دائم في مدينة باعدري عند كل زيارة يقوم بها لارض الوطن، حيث يقوم بالقاء محاضرة شيقة لطلبة اعدادية باعذري، المحاضرة يقيمها مركز لالش الثقافي بالتنسيق مع اعدادية باعدري، وقد دار الحديث هذه المرة حول المدينة، وأشار الى كيفية المواصلة في سعينا للحفاظ على ارث المدينة التاريخي، مشيرا لمدينة شفشاون المغربية نموذجاً!! انه بدل رفو الذي ينقل تراث الامم والاماكن التي زارها للوطن وكذلك ينقل للعالم تاريخ الكورد والعراق!!

قناة روداو في ضيافة بدل رفو

بدل رفو يتحدث لقناة روداو في فلم وثائقي قصير خلال زيارة القناة لداره المتحفي؛ حيث يحتوي على الكثير من التحف والمجاميع التي جلبها من العالم في رحلاته التي قام بها ولازال يقوم بها، ايضا نجد أن شقته في دهوك تضم مكتبة كبيرة في مختلف العلوم والمعرفة بالإضافة الى أعماله الادبية في الشعر والترجمة وادب الرحلات وجميع نتاجاته الأدبية
وبعدها وفي برنامج مباشر في ضيافة قناة دهوك وبرنامج نوفار ولمدة 30 دقيقة ينقل للمشاهدين العالم بعيون كوردية وكيف بوسع دهوك ان تستفاد من تجارب عاشها الاديب خلال رحلاته، لكن.. لقد أسمعت لو ناديت حيا، لكن لا حياة لمن تنادي!

بدل رفو في جامعة دهوك ومحاضرة لطلبة قسم الاثار
بدل رفو يحل ضيفا على قسم الاثار في كلية كلية العلوم الانسانية ـ جامعة دهوك ومحاضرة حول دور الاثار في ادب الرحلات وربط الاثار بالفنون وكيف بوسعها ان تكون تاريخا للوطن وارتباطها بالسياحة مستشهدا بآثار العالم، وقد امتلأت القاعة بالطلبة والاساتذة والحضور كان عاما، استمتع الجميع بهذه المحاضرة، وبعد المحاضرة تم تكريم بدل رفو بدرع الكلية!

لقناة كوردستان الفضائية وبرنامج صباح الخير

قناة كوردستان الفضائية تستضيف الضيف بدل رفو في برنامج صباح الخير كوردستان لطرق ابواب عوالمه الادبية ورحلاته داخل وخارج كوردستان، وتحدث الضيف بدل رفو، بكل صدق وعفوية للمشاهدين في حوار شيق ومباشر استغرق قرابة30 دقيقة، تم خلالها عرض مختلف نتاجاته الادبية!!

لقناة العراقية الحكومية بالعربية والكوردية

قناة العراقية الحكومية استضافت بدل رفو في حوار مباشر لبرنامج صباح الوطن باللغة الكوردية حول الرحلات والترجمة والشعر ومدى استفادة الوطن من تجاربه في العالم وكذلك زارت العراقية منزل الضيف لعمل فلمين حول حياته واعماله بالعربية والكوردية!!

في زاخو..حين يصبح الكباب رمزا للمدينة

زار الاديب بدل رفو في يوم ممطر مدينة زاخو وألتقى باصدقائه في مقهى شعبي، وبعد تناولهم كباب فهمي، هذا الكباب الذي اصبح رمزا من رموز المدينة، وتحدث لاصدقائه بأن المؤرخين وعلماء الاثاء يجب ان يكونوا صادقين مع انفسهم والعالم، فمثلا جسر زاخو الحجري فهو ليس جسر دلال او الجسر العباسي كما يسمونه؛ فقد شيد هذا عام 485 ميلادية، من قبل الإمبراطور البيزنطي زينو- كوردي الاصل؛ لانه ينحدر من أصول كوردية، ترجع جذوره لارمينيا، وهذا ما هو مدون في المخطوطات والوثائق!!

محاضرة وتكريم بدل رفو في جامعة زاخو

استضافت جامعة زاخو \قسم البحوث الكوردية ـ كلية العلوم الانسانية بدل رفو في احتفالية تكريمية رائعة، حيث أقيمت له محاضرة في قاعة امتلأت بمحبي الأدب والشعر والرحلات ممن يعشقون الخروج للسفر عبر البحار والمحيطات وهم في أماكنهم، تركزت المحاضرة حول تجربة المحاضر مع أدب الرحلات في أحدى أبهى وأروع قاعات الجامعة، وبعد المحاضرة سلم درع الكلية عميد الكلية د. هوكر طاهر للضيف القادم من النمسا بحضور رئيس المركز د. عبدالسلام نجم الدين وامتلأت القاعة بالطلبة وبعدها اصطحب العميد الضيف في سياحة داخل الكلية وابدي الضيف اعجابه بالكلية وبمكتبها وطلبتها وشكرهم جميعا!

شهادة استاذ جامعي على ضوء محاضرتي في جامعة زاخو ، كوردستان العراق!
من هو بدل رفو!!
انە مئة شخصية في انسان واحد متعدد الثقافات من مشارب مختلفة لخص لنا العالم في ثلاثين دقيقة واخذنا في رحلة شيقة وغنية !
انه سفيرنا الى العالم وسفير العالم لنا..
احييك وابارك فيك هذا الشعور الوطني!
د. نوزت زيباري
جامعة زاخو


تمثال بدل رفو والنحات ارشد خلف

استضاف النحات الكوردي الكبير ارشد خلف الضيف في ورشته وداره لمشاهدة اعماله واذا ببدل رفو يرى بأن تمثاله احتل مكانة بارزة في داره وقال النحات ارشد خلف في لقاء تلفزيوني لقناة دهوك حين سألته المذيعة ما الدافع الذي شدك لعمل تمثال لاديب لازال حيا يُرزق؟ فأجاب النحات: هذا اقل شئ نقدمه لسفيرنا الرحال وهو يخدم شعبه ووطنه من دون دعم او إسناد، حيث نراه ينفق من جيبه الخاص ليصنع لنا أملا ورؤى وتجارب انسانية وبالعكس، لذلك هو يستحق هذا التمثال وبجدارة ويستحق كل الخير، بعد انتهاء النحات من عمل تمثال بدل رفو، لم يكن هناك مساحة ٥٠ سم ليحتويه هذا التمثال في مدينة دهوك.. ! لذلك قال بدل رفو للنحات بحزن هل تنتظرون موتي وبعدها يتم نصب تمثالي؟ شكر الاديب بدل النحات على هذا العمل الانساني!

بدل رفو والفن التشكيلي في دهوك

زار بدل رفو غاليري مدينة دهوك والاستمتاع بعالم الالوان لمعرض مشترك للفنانين الكبيرين عبدالرحمن كلحو وسليمان علي البريفكاني وقال بدل لهما انكما عمودان من اعمدة الفن في دهوك واستمتعت بهذا المعرض الذي يحلق بنا لعالمين مختلفين في ظل ابداع انساني ..بدل رفو يزور معرض دافنشي لشابين كورد، أبدعا في تجاربهم الجديدة الفنية، وكانت لحظات حلوة برفقة الفنان صباح ابراهيم الذي اصطحب بدل رفو معه!

محاضرة في مركز تنمية قدرات الشباب في دهوك

اقام المركز محاضرة للاديب الضيف محاضرة شيقة بوجود نخبة من المثقفين والقنوات التلفزيونية، وقد القى بدل رفو رغم التعب والمرض ،حيث امضى اجازته للوطن بالقاء المحاضرات وحتى إن كانت في اماكن شعبية وبحضور شبه اصدقاء أو الجامعات، والهدف من المحاضرة كان ايصال صوته للاخر، واستمتع الجمهور كثيرا بالمحاضرة الشيقة هذه، والتي رحلت بالحضور لعوالم الشعر والترجمة والسفر!

راديو دهوك رمز من رموز المدينة

استضاف الاعلامي المحبوب خليل كمال خلال ساعة كاملة في راديو دهوك وبرنامج مباشر تخلله اتصالات مباشرة من المستمعين حول تجربة بدل رفو ومدى الاستفادة منه في مدينة دهوك عبر رحلاته وثقافاته المتعددة، وكان الضيف بكل صدق وشفافية وعفوية التي عهدناه منه يضع النقاط على الحروف، واستمتع المستمتعين ومشاهدي قناة دهوك باللقاء في الراديو خلال تلك الساعة التي اندمجت الاذاعة مع قناة دهوك!

زيارة لأشهر شخصية شعبية في دهوك د. حميد بافي

د.حميد بافي ..الانسان الذي طالما وجدناه قريبا من الوجع الكوردي وصديق البؤساء ومحب شعبه في السراء والضراء وفي مجالس العزاء في المقدمة، يزور المرضى والفقراء ومهما كتبنا عن هذا الانسان فهو شيء ضئيل وقليل في حقه كل عبارات المدح والثناء، فقد زاره الاديب بدل رفو مع مجموعة من اصدقاءه للاطلاع على احواله والقاء التحية عليه، فقد عمل نائبا في البرلمان العراقي قبل سنوات ورحب بالزيارة وتم شكره لحفاوة الاستقبال وكرم ضيافته!

بدل رفو يعلم الاطفال ثقافة التخييم وبشتى الطرق يحاول ان ينقل لابناء الشعب صغارا وكبارا ماتعلمه في المهجر وقال عبارة اديب اجنبي علينا ان نفرغ انفسنا ومما نحمل قبل ان نودع الدنيا ونسكن المقابر!

بدل رفو في مركز لالش الثقافي الاجتماعي

الاديب بدل رفو تربطه علاقات روحية وصداقات حميمية بالايزديين لكونه عاش طفولته قبل انتقاله للموصل مع الايزديين في الشيخان وقد كتب الكثير من قصائده حولهم وحول معبدهم وناسهم ومآسيهم ويكنون لبدل رفو كل الحب، زار الاديب مركز لالش لتهنئة الهيئة الادارية الجديدة وقد كانوا في استقباله برفقة الاديب حسون جهور وابراهيم الديركزنيكي واخذوه بالاحضان وفي مقدمة المستقبلين السيد سعيد جردو رئيس المركز والاستاذ الصديق الاديب داوود مراد الختاري والاستاذ د.سعيد خديدة والاستاذ شفان شيخ علو واخرون وتطرق الضيف حول مواضيع كثيرة تخص الادب والثقافة والايزديين وشكرهم على حسن الاستقبال!!

مقهى طيار الشعبي نقطة التقاء عشاق الادب والفن

في كل مدينة في العالم هناك مقاه شعبية لالتقاء الادباء والفنانين والعامة وسط المدن ولكن في دهوك وفي قلب المدينة القديمة هناك مقهى لقهوجي عاش شبابه في الموصل يعشق الانسان والضحكة لاتفارقه ،فقد اتفق الكثيرون بان يغدو المكان مركز اللقاء منذ سنوات بعد ان علق القهوجي صورة بدل رفو مع اطفال الهند ..لذلك كان يستمتع الضيف بلحظاته في تلك المقهى واصبحت اليوم علامة بارزة في دهوك!!

طقوس الوداع

خلال طقوس الوداع الاخيرة وكالعادة التف حوله الادباء والاصدقاء في توديع صديقهم وهم البروفيسور ابراهيم احمد سمو والحقوقي ابراهيم عمر والجراح علي حسين حبيب والصديق الحقوقي نوزت دهوكي والاديب ابراهيم ديركزنيكي والنحات ارشد خلف والاحبة شيروان واحد وشفان ابراهيم سمو وكانت لحظات صعبة للضيف القادم من النمسا ! لكن المؤسف أني لم أحضر في طقس التوديع والالتقاء بهذا الجمع المبارك وهذه النخبة من عاشقي الجمال والسلام الروحي؛ كوني تعرضت لوعكة صحية تمثلت بانفلونزا حادة أنتقلت لي من الضيف القادم من النمسا!!

وفي نهاية مطاف رحلة بدل لوطنه وأثناء مغادرته، أمضى بدل رفو أخر ساعاته السبعة من ليلته الاخيرة في منفذ ابراهيم الخليل الحدودي، وبالتحديد في الجانب الكوردي، حتى أن الضيف من كثرة انتظاره لعبور الجسر نسى الشعر والادب والرحلات التي قام بها في حياته ! واصبح يدمدم مع نفسه اغنية ناظم الغزالي ميحانه ميحانه، على جسر المسيب سيبوني!!

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

700 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع