عند بوابةِ الصدفةِ

الهام زكي

عند بوابةِ الصدفةِ

عند بوابةِ الصدفةِ
التقتْ العيونُ
فأطالَ كلّ منهما النظر
وصوتُ كروانٍ شغلَ الفؤادَ
كما البصر
وطيفٌ جميلٌ سارَ خلفهما
وكان كلٍّ في طريق
أ يلتقيا ثانيةً ... يا قدر؟
غرّدَ الحبُّ في قلبيهما
وفي السؤالِ حيرةٌ
أ يأتيهما القريبُ من خبر ؟
والأيامُ تمضي والشهور
وقناديلُ الأملِ باللقاءِ تنتظر
فتحتْ الصدفة ُ ثانية أبوابها
خفق لها الفؤادُ
ومن حولهما رفرفَ طيرُ السعدِ
بعذوبةِ صمتٍ
و العيونُ في الهيامِ غارقةٌ
وطالَ ... طال النظر

27 / 2 / 2018

 

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

613 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع