اعلان صريح

تغريد عبد الرزاق نوري

اعلان صريح

انَا احْبُك وَالَى اذْنِي غَارِقَةً
فِي حُبِّكَ أيهَا الرَّجُلُ

اقُولْهَا بِصَرَاحَةٍ وَاعْلِنْهَا
دُونَ خَوْفٍ أَو خَجَلُ

وَتَنْطِقُهَا دُمُوعِي كُلَّ لَيْلَةٍ
عَلَى خَدِي حِين تَنْهَمِلُ

مَا أَصْعَبُ البعاد يَامِنٌ سَكَنْتَ
الْفُؤَادِ وَالرُّوحُ وَالْمُقَلُّ

نُور حُبُّك أَشْرَق فِي وِجْدَانِيٌّ
ف أَحْيَا فِي نَفْسِيًَ الَامْلُ

لَوْعَتِي لَاتَوَاصِيفَ لَهَا
وَأشُوْاقِيَ فَوْقَ مَا احْتَمَلُ

انَا اهْوَاكَ وَكُلِّيّ لَوْعَة
وَهَوَاكَ بِشِغَافِ قَلْبِي متَّصَلُ

اعْلَمْ بانَّكَ بَعِيدًا كَمَا النَّجْم
فَقُلْ لِي بِرَبِّكَ مَالعَمَلُ

احْبُكَ وَلَا افْهَمْ لِمَاذَا
قَلْبِي وَعَقْلِيٌّ فِيك مُنْشَغِلُ

َلَا امْلِكْ جَوَابًا لِلسُّؤَالِ
اذَا مَالَسُؤَالُ يُسَأَلُ

وَلاَ رَدّاً لِي سِوَى الصَّمْتُ
ف اصْبِر وللصمتِ امْتَثَلُ

فَلَا طَابَ بِبُعْدِكَ عَيْشٌ
وَسعادتي بِقُرْبِكَ تَكْتَمِلُ

تَجَرَّعَتْ كَأْسَ البعاد
عَلَى مُضْضٍ
وَبَتْ مِنَ الْمِ الْبَعَادِ كَمَا الثَّمَلُ

فَحَيَاتِي لَامَعْنَى لَهَا
وَرُوحِي بِبَعْدِكَ ملئُها الِاسْقَام وَالْعِلَلُ

ف دَعَوْت رَبِّي
أَن يُبْقِيكَ لِي حَبِيبًا
الَى انْ يَحِينَ بقربِكَ الْأَجَلُ

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

532 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع