نائب مستقل يحذّر: نقمة الشارع مرتفعة جداً والتظاهرات قادمة

        

رووداو ديجيتال:حذّر عضو مجلس النواب العراقي، النائب المستقل سجاد سالم، من قيام الشعب بتظاهرات، في ظل النقمة من اصرار الكتل السياسية على نفس البناء القديم في تشكيل الحكومة.

وقال سجاد سالم لشبكة رووداو الاعلامية، بخصوص التوقعات بأن يخرج الناس في تظاهرات جديدة، ان "النقمة الشعبية مرتفعة جداً، خصوصا في ظل اصرار الكتل السياسية على نفس البناء القديم"، مشدداً على أنه "من الممكن انهيار كل شيء".


ويمر العراق في منعطف سياسي خطير عقب ثمانية أشهر على اجراء انتخابات جاءت نتيجة لغليان الشارع، وسط انسحاب الكتلة الاكبر، التيار الصدري، الذي يمتلك 73 نائباً في مجلس النواب، والذي كان يصر على تشكيل حكومة اغلبية وطنية برفقة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وتحالف السيادة "السني".

الا ان الاطار التنسيقي (اغلب الكتل الشيعية عدا التيار الصدري) يصر على حكومة المحاصصة التي لطالما رفضتها التظاهرات الشعبية في مواقف عدة.

بخصوص دور النواب المستقلين لتشكيل تفاهمات في المرحلة المقبلة، عقب انسحاب الكتلة الصدرية أوضح النائب سجاد سالم انه "لا توجد محادثات الان"، مضيفا ان "المستقلين ارتفع عددهم بصورة جيدة"، عقب جلسة اليمين الدستورية.

واشار الى ان "هناك حاجة لتوحيد الصفوف والجهود ووضع رؤية للمرحلة المقبلة"، لافتا الى ان "النواب المستقلين ليسوا بحزمة واحدة، فهناك من المستقلين من ينتمون الى أحزاب، وليست لديهم ميول مستقلة".

وأدى 64 نائباً بديلاً، منهد عدد من النواب المستقلين، اليمين الدستورية في البرلمان خلال الجلسة الاستثنائية التي عقدت يوم (23 حزيران 2022)، برئاسة محمد الحلبوسي، وحضور نواب بلغ عددهم 202، فيما غاب تسعة نواب جدد عن أداء القسم.

أما بشأن فرص حل الانسداد السياسي بعد عطلة عيد الاضحى مثلما اشارت اليه بعض الاطراف السياسية، لفت النائب سجاد سالم، الى "توقف الحلول عند الكتل السياسية الكبيرة، فاذا ما قادتها مؤشراتها الى حكومة توافق او شراكة، هذا ليس حلاً، بل يكرر الفساد ويصعّب الامر".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

838 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع