اشتباكات مسلحة عنيفة في البصرة

        

رووداو ديجيتال:شهدت مدينة البصرة ليلة أمس الاثنين وفجر اليوم الثلاثاء اشتباكات مسلحة، اسفرت عن سقوط خسائر بشرية، بحسب شاهد عيان.

ودارت الاشتباكات العنيفة بمختلف الأسلحة، المتوسطة والخفيفة، قرب مبنى مجمع القصور الحكومية التي تضم مقر هيئة الحشد الشعبي، ومن ضمنها عصائب اهل الحق.


وقال شاهد عيان، طلب عدم الكشف عن اسمه خوفاً من تعرضه للملاحقة من الفصائل المسلحة، لشبكة رووداو الاعلامية، ان "الاشتباكات تدور بالأصل بين عشائر لديها ابناء معتقلين من قبل الحشد الشعبي، ويتهمون فصيل عصائب اهل الحق باعتقالهم"، مبينا ان "اهالي هذه العشائر طالبوا بالافراج عن ابنائهم، ولعدم قيام الحشد الشعبي بذلك قرروا مواجهة فصيل عصائب أهل الحق بالسلاح".

وأوضح أن "عدة صواريخ كاتيوشا وقذائف هاون، سقطت على مجمع القصور الرئاسية، ما اسفر عن خسائر بشرية من الفصائل المسلحة، وتدمير عدد من عجلاتهم".

وتملك عشائر المحافظات الجنوبية، ولاسيما البصرة، كميات كبيرة من مختلف الاسلحة، في ظل انتشاره بعد سقوط النظام السابق عام 2003، وعدم قدرة الجهات الحكومية والسلطات الامنية على حصره بيدها.

وكانت القوات الأمنية في محافظة البصرة قامت ليلة أمس الأول الأحد (2 تشرين الاول 2022) باعتقال عدد من المتظاهرين، عقب اطلاق الغاز المسيل للدموع على الاحتجاجات في فلكة البحرية، ومن ثم اطلقت سراحهم.

محافظ البصرة اسعد العيداني، حاول وقتها اللقاء مع المحتجين، لكن المتظاهرين رفضوا ذلك، وانتقدوا قيام القوات الامنية باعتقال زملائهم واستخدام القوة والقمع ضدهم.

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

724 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع