أخبار وتقارير يوم ٢٤ آذار

أخبار وتقارير يوم ٢٤ آذار

تقرير خاص من شفق نيوز:حرب قاتلة" ضد الصحفيين في العراق: مقتل نحو 300 خلال عقدين!!.

شفق نيوز/ رصدت صحيفة الغارديان البريطانية، ما وصفتها بالحرب القاتلة ضد الصحفيين العراقيين، حيث قتل ما لا يقل عن 282 منهم خلال السنوات الـ20 الماضية، بينما اضطر كثيرون الى العمل من خارج البلاد.وذكّر التقرير البريطاني الذي ترجمته وكالة شفق نيوز، بحادثة القاء قنبلة يدوية في الشهر الماضي على قناة "يو تي في"، التي لم تنفجر، لكن الهجوم شكل نموذجا عن الاعتداءات التي تستهدف الصحفيين على مدى العقدين الماضيين.واوضح التقرير ان "الهجوم ربما كان يستهدف مقدم برامج النقاش السياسي عدنان الطائي الذي انتقد الاستخدام المتفلت للأسلحة في العراق".ونقل التقرير عن الطائي قوله، إن "اسئلتي لا تهدف الى استفزاز السياسيين، بل ان تطلب منهم ان يبرروا، لكنها سرعان ما تتحول الى سلاح لقتلي بعدة طرق مختلفة".واشار التقرير الى ان "الطائي كان قد أجبر على النزوح الى المنفى بسبب التهديدات السابقة ضده وعائلته، وهو يعيش حاليا في تركيا، ويعمل كصحفي في قنوات عراقية، بما في ذلك "يو تي في".وذكر التقرير بأن دستور العام 2005 نص على حرية التعبير وحرية الصحافة، وتلاه قانون يستهدف حماية الصحفيين، الا ان العراق فيما بعد الغزو، وبعيدا عن تسهيل الصحافة الحرة والمستقلة، انتج مشهدا اعلاميا حزبيا وطائفيا تفاقم فيه العنف ضد الصحفيين.وذكر التقرير ما لا يقل عن 282 صحفيا في العراق قتلوا منذ العام 2003، وفقا لتقديرات لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، وقد سقطت غالبيتهم على ايدي مسلحين مجهولين او فصائل مسلحة، واخرون على ايدي القوات العراقية.وتابع التقرير ان العراق يحتل المرتبة ال5 في مؤشر الافلات من العقاب العالمي الصادر عن لجنة حماية الصحفيين، بعد الصومال وسوريا وجنوب السودان وافغانستان. وبالاضافة الى ذلك، تم اختطاف 74 صحفيا ومساعدين اعلاميين، وجرى قتل معظمهم.وتناول التقرير قصة افراح شوقي التي تعمل كصحفية منذ منتصف التسعينيات وكانت مراسلة لصحيفة "الشرق الاوسط" السعودية، عندما قام نحو 20 مسلحا مقنعا بتقييد عائلتها وخطفها من منزلها في بغداد في كانون الاول/ ديسمبر 2016. وتابع التقرير ان افراح شوقي "اتهمت بانها تلقت اموالا من سفارتي السعودية والولايات المتحدة، للكتابة ضد بلدها وبخيانة زوجها مع رجال اخرين، واجبروها على توقيع اوراق لتأكيد ذلك".وقالت افراح انه "كلما رفضت التوقيع، كانوا يضربونني بهراوة". ولفتت إلى انها اضطرت الى الذهاب الى المنفى في فرنسا بعد إطلاق سراحها في يناير / كانون الثاني 2017، وسط حملة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي مدافعة عنها.ونقل التقرير عن افراح شوقي قولها ان "التواجد في المنفى مسألة صعبة بالنسبة للصحفيين، ومن الصعب التواصل بعيدا عن الوطن".وتناول التقرير تجربة الصحفية "أميرة" التي امضت الكثير من طفولتها وهي تنتقل من مكان الى اخر ، بعد ان غادرت بغداد متوجهة الى الموصل في العام 2006 عن عمر يناهز 14 سنة بسبب الصراع الطائفي ثم نزحت مرة اخرى بعد العام بسبب وجود تنظيم القاعدة هناك، مضيفا انه في العام 2014 ، اجبرت أميرة على العودة الى بغداد بعد احتلال تنظيم داعش لمدينة الموصل.واوضح التقرير ان أميرة اضطرت الى اللجوء الى منفاها في لندن بعد حملة ضدها وضد صحفيين اخرين قبل اندلاع احتجاجات تشرين الاول/اكتوبر 2019 ، والتي قتل خلالها مئات المتظاهرين. ونقل التقرير عن اميرة قولها "احتجبت تماما عن شوارع احتجاجات اكتوبر/تشرين".واشارت اميرة الى انها لم تعد قادرة على العودة الى العراق بعد تلقيها مئات التهديدات والاتهامات بالعمل في اجندات مختلفة، مضيفة انها اضطرت الى متابعة حياتها المهنية في احد مكاتب القنوات العراقية في تركيا، حيث لا تزال تعمل. وتقول أميرة "افكر في ال20 سنة من حياتي التي امضيتها في الهرب والهجرة، ولا اريد ان يرث طفلي هذه التجربة".ونقل التقرير عن رئيس النقابة الوطنية للصحفيين ياسر السالم قوله، ان النقابة قدمت المأوى الامن لـ19 صحفيا فروا الى اربيل بعد احتجاجات 2019. وبعدما لفت التقرير الى العنف يمكن ان يكون بشكل ضمني ايضا بالنسبة لمن يعملون في العراق، تناول تجربة الصحفي "عبدالرحمن" الذي عندما كان يصور مع فريقه في بغداد في فبراير/شباط 2023، استدعاه مسؤول امني ليقول له ان القوات الامنية غير قادرة على حمايته، فتوقف فورا عن التصوير وغادر.واشار التقرير الى ان عبد الرحمن يعمل في قناة اخبارية اجنبية معروفة بانها تغطي القضايا الاجتماعية المتعلقة بالشباب.وتابع التقرير ان الصحفيين مثل عبدالرحمن، يتعرضون للتضييق من جانب "الجيوش الالكترونية" التابعة لسياسيين، على وسائل التواصل الاجتماعي.ونقل التقرير عن رئيس رابطة حرية الصحافة مصطفى ناصر قوله ان "هؤلاء الناس غالبا ما يحرضون ضد الصحفيين وصولا الى موتهم، او انهم ينشرون اخبارا كاذبة عن وفاتهم، ويتتبعون هؤلاء بهدف الانتقام وليس من اجل عملهم كصحفيين".وختم التقرير بالقول انه حتى الصحفيين الذين لديهم الحظ الكافي لكي يتمكنوا من الهرب مثل الطائي، ما زالوا يفضلون ان يكونوا قادرين على العمل بأمان في العراق والتحدث الى السياسيين وغيرهم بشكل مباشر.ويقول الطائي "انا مهدد دائما، وتعرضت للاضطهاد منذ ان بدأت العمل في الصحافة، واحيانا من جانب تنظيم القاعدة او من قبل الفصائل المسلحة التي تعتبر اليوم جزءا من الحكومة".

—————————————————————————————————————————-


خبر خاص
مسؤول يشتري كيلو اللحم بـ 1000 دولار!.....وصلت إلى مطار بيروت قبل أسبوعين شحنة من 25 كيلوغراماً من لحوم أبقار الـ «واغيو» اليابانية لحساب أحد المسؤولين. الخبر ليس في استيراد هذه الكمية القليلة من اللحوم، ولا في احتمال أن تكون منتهية الصلاحية مثلاً، وإنما في سعرها الذي يصل إلى 25 ألف دولار. إذ إن سعر الكيلوغرام من هذه النوعية الفاخرة من اللحوم يصل إلى نحو 1000 دولار، فيما يقدر سعر البقرة كاملة بما يصل إلى 30 ألف دولار.وتخضع الحكومة اليابانية إنتاج لحم الـ «واغيو» لشروط صارمة لحماية الجودة. وتتميز كل منطقة يابانية بسلالة فريدة من الأبقار التي تتم تربيتها حتى تبلغ 10 أشهر، قبل أن تُباع بعد ذلك إلى مزارع التسمين، حيث تقيم صغار الـ «واغيو» في حظائر صغيرة توفّر لها ظروفاً مناخية مثالية، وتخضع لنظام غذائي خاص، يضم مزيجاً من الألياف المركزة العالية الطاقة المكوّنة من الأرز والقمح والتبن، ويتم إطعامها لمدة عامين كاملين لثلاث مرات يومياً، ليصل مجموع ما تأكله البقرة الواحدة إلى حوالي 5 أطنان من العلف. وطوال هذه الفترة، لا يُسمح للأبقار بمُغادرة حظائرها، حتى تصل نسبة الدهون إلى اللحوم 50% إلى 50%، ما يعطي هذا النوع من اللحوم لوناً وردياً وطعماً شديد الرقة، بحسب موقع «بيزنس إنسايدر».وإلى المذاق الشهي لهذه اللحوم، فإنها تتميّز أيضاً بكونها صحية. إذ إن نسبة الدهون الأحادية غير المُشبعة إلى الدهون المشبعة أعلى في «الواغيو» عنها في لحوم البقر الأخرى، فيما هناك تأثير ضئيل للدهون المشبعة في رفع مستويات الكوليسترول.
————————————————————————————————————————————
١-السومرية ……
البيت الأبيض يعلق على "وساطة الصين" بشأن أوكرانيا…
أفاد البيت الأبيض، بأن الولايات المتحدة لا ترى أن الصين قادرة على أن تكون وسيطا "محايدا" بين موسكو وكييف بشأن الأزمة الأوكرانية.وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي ب‍البيت الأبيض جون كيربي للصحفيين: "لا أعتقد أنه يمكنك النظر بشكل معقول إلى الصين على أنها محايدة بأي شكل من الأشكال".وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن خطة السلام الصينية يمكن اتخاذها كأساس لتسوية الأزمة في أوكرانيا عندما يكون الغرب وكييف جاهزين لذلك.وقال بوتين: "بالطبع، لم نتجاهل الوضع حول أوكرانيا.. نعتقد أن العديد من بنود خطة السلام التي حددتها الصين تتوافق مع النهج الروسي ويمكن اعتبارها أساسا لتسوية سلمية عندما يكون الغرب وكييف جاهزين ومع ذلك، لم نشهد بعد مثل هذا الاستعداد من جانبهم".بدوره، أشار الرئيس الصيني إلى أن بكين تدعم السلام والحوار بشأن الوضع في أوكرانيا.وقال: "الشهر الماضي، نشرت الصين موقفها بشأن التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية، وأود أن أؤكد أنه فيما يتعلق بهذه التسوية، فإننا نسترشد بثبات بأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ونتقيد بموقف موضوعي ومحايد، ونعمل بنشاط على تعزيز المصالحة واستعادة المفاوضات. وموقفنا يقوم على أساس جوهر القضية والحقيقة. نحن دائما مع السلام والحوار، ونقف بثبات على الجانب الصحيح من التاريخ".
٢-‫ السومرية……
الأزمة في أوكرانيا.. حديث روسي جديد يخص خطة السلام…
قال الرئيس الروسي فلاديمير بويتن، إن خطة السلام الصينية يمكن اتخاذها كأساس لتسوية الأزمة في أوكرانيا عندما يكون الغرب وكيف جاهزين لذلك.وقال بوتين: "بالطبع، لم نتجاهل الوضع حول أوكرانيا. نعتقد أن العديد من بنود خطة السلام التي حددتها الصين تتوافق مع النهج الروسية ويمكن اعتبارها أساسا لتسوية سلمية عندما تكون مستعدة لذلك في الغرب وكييف ومع ذلك، لم نشهد بعد مثل هذا الاستعداد من جانبهم". بدوره، أشار الرئيس الصيني إلى أن بكين تدعم السلام والحوار بشأن الوضع في أوكرانيا.وقال: "الشهر الماضي، نشرت الصين موقف الصين بشأن التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية. وأود أن أؤكد أنه فيما يتعلق بهذه التسوية، فإننا نسترشد بثبات بأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ونتقيد بموقف موضوعي ومحايد، ونعمل بنشاط على تعزيز المصالحة واستعادة المفاوضات. وموقفنا يقوم على أساس جوهر القضية والحقيقة. نحن دائما مع السلام والحوار، ونقف بثبات على الجانب الصحيح من التاريخ".
٣-الجزيرة……
بطل فيلم "ميسي بغداد" يحتفي بلقاء "البرغوث" في باريس… حقق الطفل العراقي بطل فيلم "ميسي بغداد" علي الزيداوي، حلمه للمرة الثانية بلقاء البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، في العاصمة الفرنسية باريس.ونقلت وسائل إعلام عراقية عن السفارة الفرنسية في بغداد، تأكيدها أن اللقاء بين حمودي الذي جسد شخصية الممثل الرئيسي في الفيلم العراقي "ميسي بغداد"، للمخرج سهيم عمر خليفة، مع ليونيل ميسي، كان بالتنسيق بين شركة السينما العراقية والسفير الفرنسي في العراق، إريك شوفاليه وشركة "رولة برودكشن".ونشر حساب شركة السينما العراقية عبر فيسبوك صورا تجمع بين ميسي بغداد وليونيل ميسي، داخل صالات ملعب حديقة الأمراء في باريس، وعلق عليها بالقول "الطفل العراقي حمودي يحقق حلمه بلقاء الأسطورة ميسي، يسعدنا أن مؤسِّس شركة السينما العراقية زيد الخفاجي ساهم بتحقق هذا الحلم".وأظهرت الصور حصول الطفل "حمودي" على قميص نجم باريس سان جيرمان ليونيل ميسي، وإلى جانبه رئيس النادي ناصر الخليفي. ووثق مقطع فيديو لحظة خروج ميسي مع عدد من لاعبين باريس سان جيرمان من صالة داخلية إلى الملعب، ثم قام أحد الموجودين مع حمودي بتعريف ميسي على بطل الفيلم وقال له باللغة الإنجليزية "مرحبا.. هذا الشاب هو ميسي بغداد، جاء للقائك فقط". وجسد الطفل "حمودي" -أو كما عرف اسمه بالفيلم محمد أحمد عبد الله- شخصية بطل الفيلم الروائي الشهير "ميسي بغداد" الذي أنتج عام 2012، حيث يروي الفيلم قصة طفل من ذوي الإعاقة من بغداد فقد ساقه اليمنى في الحرب، ويُكنّ حبا كبيرا لكرة القدم واللاعب العالمي لیونیل میسي. وحصل الفيلم الذي صوّر في ضواحي بغداد ومناطق إقليم كردستان العراق على اهتمام عراقي وعربي ودولي كونه يروي قصة إنسانية لطفل حرمته الحرب من ممارسة هوايته المفضلة، لكنه أصر على تحقيق حلمه واللعب بساق واحدة مرتديا قميص ميسي طول أحداث الفيلم.وحصد فيلم "ميسي بغداد" للمخرج الكردي سهيم عمر خليفة على 60 جائزة عالمية.وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قد حقق حلم الطفل، علي الزيداوي، بلقائه في عام 2013 وجها لوجه في العاصمة القطرية الدوحة بعد أن حققت قصة الفيلم انتشارا عالميا واسعا.
٤-شفق نيوز………
مقتل عشرينية وإصابة سائق اجرة بهجوم مسلح غربي بغداد…شفق نيوز/ أفاد مصدر أمني، بمقتل امرأة لها من العمر 26 عاماً برصاص مسلحين مجهولين في حي الجهاد غربي بغداد.وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن المسلحين هاجموا برصاص أسلحة نارية سيارة اجرة تستقلها الضحية، من دون معرفة الأسباب. وأضاف أن الهجوم تسبب ايضاً بإصابة سائق الأجرة بجروح.
٥-شفق نيوز……تقرير
جردة حساب أمريكية لغزو العراق وتحذير من "عنف كامن"…
شفق نيوز/ قدم معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (ام آي تي) الامريكي، جردة حساب كاملة بمناسبة حلول الذكرى الـ20 لغزو العراق في 2003، وتحديات تشكيل الحكومة العراقية والعنف الذي تخلل احتجاجات الصدريين في اب 2022.وطرح المعهد في تقرير ترجمته وكالة شفق نيوز، ثلاثة أسئلة على دكتور العلاقات الدولية في المعهد ستيفان سيمون، والباحث في برنامج الدراسات الامنية في المعهد بيتر كراوس وهو ايضا استاذ في العلوم السياسية في كلية بوسطن، وعلى الدكتورة في كلية بوسطن مارسين الشمري، وناقش معهم قضايا التاريخ الكامن وراء حرب العراق والدروس المستفادة من فكرة بناء الدولة، وآفاق المشهد السياسي الحالي.
بيتر كراوس
وردا على سؤال حول الدروس التي تعلمها علماء السياسة من التمرد العراقي والحملة الامريكية لمكافحة التمرد، قال كراوس إنه "من اولى الدروس التي تعلمها علماء السياسة هو ان تحليلاتهم وتوقعاتهم يمكن ان تكون دقيقة بطريقة مذهلة حتى عندما تكون متعارضة مع آراء صناع السياسات وعامة الناس"، مضيفا انه "على الرغم من أن إدارة جورج بوش خططت وبدأت الغزو وايدته غالبية الأمريكيين، الا ان غالبية علماء السياسة، لم يفعلوا ذلك".وذكر كراوس ان "عددا من علماء السياسة البارزين، بما في ذلك أربعة من "معهد ام آي تي"، بنشر إعلان على صفحة كاملة في صحيفة "نيويورك تايمز" في أيلول/سبتمبر 2002، يؤكدون فيها ان الحرب "ليست في المصلحة القومية لأمريكا"، وأن صراعا محتملا كهذا سيتسبب في "نشر عدم الاستقرار في الشرق الاوسط .. والعداء لامريكا، ويثير تهديدا للحملة ضد تنظيم القاعدة عن طريق تحويل الموارد والتركيز، وان الولايات المتحدة ليس لديها استراتيجية خروج معقولة من العراق".وتابع كراوس ان "كل هذه المخاوف تحققت في الصراع الذي اندلع لاحقا".واعتبر كراوس ان "الدرس الثاني هو انه على الرغم من ان الجيش الامريكي لا يزال الاقوى في العالم وبرهن على قدرته على الاطاحة بالانظمة، الا ان رغبة وقدرة صناع السياسة والقادة العسكريين الأمريكيين على التنبؤ والتخطيط بشكل فعال لمرحلة "اليوم التالي" لسقوط النظام، ما تزال غير متوفرة".واضاف ان "العراق يمثل واحدا من العديد من التدخلات في الشرق الاوسط الاوسع والتي ادت الى حركات تمرد طويلة وغير متوقعة وظهور قادة لانظمة حكم جديدة لم تكن الولايات المتحدة تتوقعها او ترغب فيها".وبحسب كراوس، فإن "الدرس الثالث هو أنه يمكن للولايات المتحدة ويجب ان تكون اكثر انتقائية في تدخلاتها، مضيفا انه "من المرجح ان يؤدي التدخل الامريكي الى ظهور تمرد في المستقبل، خصوصا ان خصوم أمريكا يدركون انه شكل من اشكال الحرب التي يفضل الجيش الامريكي والشعب الامريكيان ان يتجنبوها".
ستيفان سايمون
وردا على سؤال حول اهم الفرص والتحديات التي تواجه الحكومة العراقية، ذكر ستيفان سايمون بالمرحلة التي سبقت غزو العام 2003، حيث كان العراق هدفا لحملة جوية واسعة النطاق و12 عاما من العقوبات الاقتصادية الشاملة التي تسببت بالقتل والفقر والمرض، وتخللها ايضا غارات جوية بشكل متكرر".وتابع سايمون ان "العمليات القتالية لم تنتهي بشكل فعلي الا بعد هزيمة داعش".وذكر سايمون بان "واشنطن فككت من خلال بول بريمر الجيش العراقي، وقوضت القدرة الادارية التي كانت متبقية لدى العراق من خلال اجتثاث البعث، وأنشأت نظاما سياسيا توافقيا ساهم في الفساد وعرقل الحوكمة الفعالة".ورأى سايمون أن "العراق يواجه تحديات خطيرة، مذكراً بأن السياسة العراقية اهتزت بسبب محاولة قلب نظام المحاصصة خلال العام الماضي، وهي أزمة انتهت بعد مواجهة عنيفة وهزيمة الحزب (التيار الصدري) الذي سعى لقلب النظام القائم واستبداله بحكومة اغلبية".واضاف ان "المفارقة تتمثل في ان الفصيل الذي يضغط من اجل هذا التغيير، كان هو بحد ذاته يجسد الطريقة القديمة لممارسة الاعمال التجارية ولا يثق به اي فصيل سياسي آخر".وتابع قائلا إن "النظام كان مرنا بما يكفي لكي يخرج سليما من الاختبار القاسي". ومع ذلك، قال سايمون ان لدى العراق هيكل عسكري مختلط يتألف من وحدات الجيش النظامي ومجموعات من الميليشيات التي لها روابط متفاوتة مع ايران".واضاف ان "مثل هذا الوضع قد يكون مشكلة لكن العراقيين تعلموا التعايش معها، الا انه من الممكن ان يبرهن على انه اكثر من مجرد وضع محرج، في حال، على سبيل المثال، دخلت الولايات المتحدة وايران في الحرب".كما لفت الى "وجود القوة العسكرية الامريكية ولو بطابع استشاري وتدريبي، والى التدخلات التركية والايرانية ايضا في اقليم كوردستان".ورأى سايمون ان "التحدي الاكبر الذي يواجه العراق هو تغير المناخ، حيث يعاني العراق من الاحتباس الحراري، وبدأت الاهوار الجنوبية، تجف، وتتناقص مياه الانهار، بينما تفتقر الحكومة الى القدرة على تطوير وتنفيذ تدابير للحد من ذلك، فيما من غير المرجح ان تاتي المساعدة من الخارج".ولفت سايمون الى ان "الفرص المتاحة تكمن في شباب العراق، لكن السؤال هو ما اذا كان الاقتصاد السياسي بمقدوره ان يؤمن لهذه المجموعة التعليم وفرص العمل".واضاف ان "فرصة مهمة اخرى تكمن في تجديد العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الدول العربية في الخليج".
مارسين الشمري
وردا على سؤال حول سياق احتجاجات اب/اغسطس 2022، ولماذا تحولت الى العنف، قال مارسين الشمري إن "العراق على شفا حرب اهلية مرة اخرى، ولم الصراع طائفيا كما كان في حرب 2006-2008، عندما تقاتلت الجماعات المسلحة الشيعية والسنية، وانما كانت هذه الحرب شبه الاهلية ستندلع بين فصائل مختلفة تنتمي الى اكبر واقوى مجموعة عرقية دينية في العراق، وهم الشيعة".واشارت الشمري الى ان "هدف الزعيم الصدري مقتدى الصدر كان إجبار منافسيه من الشيعة في الإطار التنسيقي على لعب دور المعارضة، مضيفة انه "من وجهة النظر الامريكية فان الإطار التنسيقي، يتضمن ايضا بعض الوجوه الودية (حيدر العبادي وعمار الحكيم) وبعض الذين تثير علاقتهم بإيران القلق (مثل هادي العامري وقيس الخزعلي)، وانه برغم ذلك، فان ايران والولايات المتحدة ابتعدتا الى حد كبير عن عملية تشكيل الحكومة".وتابعت الشمري انه "في ذلك الوقت، فان الإعلام والمحللين كانوا يقدمون الى حد كبير قصة احادية الجانب حول ان مقتدى الصدر هو الاصلاحي وان الاطار التنسيقي يضم العملاء لايران".واضافت ان "الإطار التنسيقي استخدم العديد من التكتيكات لمنع الصدر من تشكيل حكومة اغلبية، بما في ذلك اللجوء الى المحكمة الاتحادية العليا ومنع النصاب البرلماني المطلوب لانتخاب رئيس"، مشيرة الى انه "طوال اسابيع كانت الاحتجاجات سلمية نسبيا ولكنها كانت ايضا مزعزة بشكل كبير لاستقرار الشؤون اليومية للناس، بينما بقي العراقيون الذين خرجوا في العام 2019 بأعداد كبيرة للاحتجاج على الحكومة، بعيدا عن المشاركة في الاحتجاجات الجديدة، وذلك تخوفاً من "طبيعة الصدريين الزئبقية المعروفة".وختمت الشمري بالقول إن "السلام لم يصمد، وفي اواخر اب/اغسطس ، اعلن الصدر انسحابه من السياسة واشار الى انه لن يتحمل المسؤولية عن سلوك اتباعه، وتحولت الاحتجاجات الى اعمال عنف حيث اشتبك التيار الصدري وعناصر من قوات الامن العراقية وقوات الحشد الشعبي، وانه خلال تلك الليلة المضطربة، جرى تذكير سكان بغداد بالحرب الاهلية".وتابعت قائلة إنه "بالنسبة الى العديد من المراقبين، فقد بدأ الوضع "كما لو ان العراق كان يسقط في حرب اهلية شيعية، وفي اليوم التالي وتحت ضغط من رجال الدين الشيعة على الارجح، وبسبب الهزيمة العسكرية المنطقة الخضراء، اعتذر الصدر للشعب العراقي ودعا اتباعه الى وقف العنف، وتفرقوا على الفور".وقالت الشمري إن "التوترات مع الصدريين لم تتبدد وستظل كامنة في خلفية ولاية رئاسة الحكومة لمحمد شياع السوداني".واضافت ان "اطار هذا العنف يختلف عن حالات العنف في الماضي، فهو ليس موجها ضد قوة محتلة او عدو عرقي-ديني، وانما هو مظهر من مظاهر المنافسة بين الشيعة".
٦-المدى
نائبة تقود انقلاباً على المستقلين في جلسة الـ16 ساعة لتمرير قانون سانت ليغو…
 بغداد/ تميم الحسن

اضطرت القوى الكبيرة في البرلمان الى ان تستدعي بعض النواب من البيوت على وجه السرعة لمنع المستقلين من تعطيل تشريع قانون الانتخابات الجديد.ووصل بعض النواب فجر يوم الاثنين - حيث لم يتحقق النصاب الا بذلك الوقت- الى البرلمان وهم بهندام غير لائق، بحسب كلام المعترضين على القانون.وحقق البرلمان في ذلك اليوم رقما قياسيا في اطول وقت لانتظار عقد الجلسة والذي وصل الى 16 ساعة متواصلة.وفي النهاية تسللت نائبة وعدد محدود من زملائها في كتلة محسوبة على المستقلين لتزيد كفة المؤيدين وتمرر نحو نصف مواد القانون.وتمكن البرلمان من تمرير فقرات تتعلق بتوزيع ممثلي الاقليات (الكوتا) في المحافظات، وقضايا فنية بخصوص عد وفرز أوراق الاقتراع، فضلا عن تحديد موعد جديد للانتخابات المحلية.ولاتزال هناك بالمقابل مواد خلافية كبيرة أبرزها الغاء الدوائر المتعددة، ولو انه ضمنيا تم الاعتراف بـ"سانت ليغو" في الفقرات التي تم التصويت عليها.كذلك تحمل نسخة التعديلات على القانون الجديد المكون من 15 بندا والاقتراحات التي زادت عن 20 مقترحا، قضايا اخرى مثل زيادة اعضاء مجالس المحافظات.وقرر البرلمان بعد الثالثة من فجر يوم الاثنين، تأجيل التصويت على باقي مواد قانون الانتخابات الجديد الى يوم السبت المقبل، بسبب الخلافات وارهاق النواب لطول فترة الانتظار.يقول هادي السلامي احد النواب المعترضين على نسخة القانون المقترحة من الاطار التنسيقي: "فعلنا ما نستطيع ان نفعله ولم يبق الا الضغط الشعبي لإيقاف الكتل الكبيرة".بحسب السلامي الذي تحدث لـ(المدى) فان عدد النواب المعترضين لجلسة يوم الأحد الماضي والتي كانت مقررة لتمرير قانون الانتخابات "وصل الى 73 نائبا".وخلال 15 ساعة بدأت من الموعد الرسمي للجلسة والذي كان محددا في الساعة 11 من صباح يوم الاحد وحتى الساعة الـ 2 من فجر الاثنين، لم يتمكن المجلس من تحقيق النصاب.يتابع السلامي: "النائبة سروة عبد الواحد هي ومجموعة من نواب محدودين من كتلتها غيروا موقفهم في اخر ساعة (لأسباب لم يذكرها) قبل انعقاد الجلسة وعززوا صفوف المؤيدين لتمرير القانون".عبد الواحد هي رئيسة كتلة الجيل الجديد وتملك 9 نواب وكانت في وقت سابق قد تحالفت كتلتها مع حركة امتداد التي تعد من ابرز احزاب احتجاجات تشرين.واعتبرت "امتداد" بعد ذلك في بيان، اصرار القوى السياسية على تمرير قانون الانتخابات بانه يقف ضد "رأي المرجعية والشارع".ويتطلب لعقد جلسة البرلمان نصاب على الاقل 165 نائبا فيما تمكن المجلس في الساعة الثالثة من صباح يوم الاثنين من ان يجتمع بـ171 نائبا عقب "انقلاب سروة".ويشير النائب السلامي الى ان "النواب المؤيدين كانوا قد وصلوا الى حالة اليأس من تحقق النصاب في الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة الاحد على الاثنين، لكنهم استمروا عنادا بالمستقلين".وينقل النائب مشاهد من تلك الليلة الطويلة ويزيد قائلا: "تم استدعاء بعض النواب من بيوتهم في وقت النوم على وجه السرعة لسد النقص بسبب غيابات بعض البرلمانيين وانشغال اخرين بإجازات عيد النوروز الذي صادف عشية إقرار القانون".واضاف السلامي: "جاءت بعض النائبات وهن يرتدين عباءات الرأس بشكل مقلوب، وبعض النواب يرتدون بدلات غير مرتبة بسبب سرعة استدعائهم".واظهرت لقطات بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل ساعات قليلة من عقد الجلسة، عددا من النواب المستقلين في كافتيريا المجلس وهم يرددون عبارات ضد "سانت ليغو".وبحسب بيان للمكتب الاعلامي للبرلمان فان الاخير تمكن من التصويت على 7 فقرات من اصل 15 في التعديل الجديد للقانون، وقرر استكمال باقي المواد في جلسة السبت المقبل.وكانت هناك اعتراضات من نواب تتعلق بقانونية يوم الجلسة حيث كانت مقررة يوم الاحد وفتحت الجلسة يوم الاثنين، كما شكك اخرون بتحقيق النصاب.

على ماذا صوت البرلمان؟

ومدد البرلمان في جلسته الاخيرة موعد إجراء الانتخابات المحلية شهرا واحدا على الموعد السابق الذي حدده رئيس الوزراء محمد السوداني في تشرين الاول المقبل، فيما سكت عن الانتخابات التشريعية.ومررت الكتل الكبيرة من القانون الذي يدمج بين الانتخابية المحلية والتشريعية المواد التالية، بحسب بيان المجلس:

اولا من المادة 15: يتكون مجلس النواب من (۳۲۹) ثلاثمائة وتسعة وعشرين مقعدا موزعة وكما يلي:

أ- يتم توزيع (۳۲۰) ثلاثمائة وعشرين مقعداً على المحافظات وكما مبين في الجدول رقم (۱) الملحق بالقانون.

ب: تمنح المكونات الآتية حصة (كوتا) من العدد الكلي للمقاعد العامة لمجلس النواب على ان لا يؤثر ذلك على حصتهم في حال مشاركتهم في القوائم العامة، وتكون على النحو الآتي:

١: المكون المسيحي (٥) خمسة مقاعد توزع على محافظات بغداد ونينوى وكركوك ودهوك واربيل.

٢: المكون الايزيدي (۱) مقعد واحد في محافظة نينوى.

٣: المكون الصابئي المندائي (۱) مقعد واحد في محافظة بغداد.

٤:المكون الشبكي (١) مقعد واحد في محافظة نينوى.

٥: مكون الكورد الفيليين (۱) مقعد واحد في محافظة واسط.

ج: تكون المحافظة التي خصص لها مقعد من مقاعد الكوتا دائرة انتخابية واحدة لتمثيل مقعد الكوتا المخصص ضمن مقاعد مجلس النواب وفقا للحدود الادارية لها.

كما صوت مجلس النواب على المادة (16) كما يلي:

اولاً:

أ- تعتمد المفوضية اجهزة تسريع النتائج الالكترونية وتجري عملية العد والفرز اليدوي لجميع الاقتراع ولجميع المحطات في نفس محطة الاقتراع بعد ارسال النتائج الى مركز تبويب النتائج الوسط الناقل واصدار تقرير النتائج الالكترونية من جهاز تسريع النتائج، وتلتزم المفوضية باعلان النتائج خلال ٢٤ ساعة من التصويت العــام والخاص.

ب- في حالة عدم تطابق بين نتائج العد والفرز الالكتروني والعد والفرز اليدوي في نفس محطة الاقتراع بنسبة اقل من 5% يتم اعتماد نتائج العد والفرز اليدوي.

ج- وفي حال عدم تطابق نتائج العد والفرز اليدوي الالكتروني مع نتائج العد اليدوي بنسبة ٥% فاكثر من مجموع الاوراق الصحيحة داخل الصندوق يتم نقل المحطة الى مركز التدقيق المركزي في المحافظة لغرض تدقيق المحطة واعادة العد والفرز اليدوي وتعتمد المفوضية نتائج العد والفرز اليدوي لاوراق الاقتراع في مركز التدقيق في المحافظة.

د- في حال عدم ارسال النتائج من قبل جهاز تسريع النتائج الى مركز توبيب النتائج ولمدة (٦) ستة ساعات يتم نقل الصناديق التي لم ترسل نتائجها عبر الوسط الناقل الى مراكز التدقيق المركزية في المحافظة لاتخاذ الاجراءات التي تعتمدها المفوضية وتعتمد نتائج العد والفرز اليدوي.

أول انتخابات منذ عقد

وتحمل النسخة الاخيرة من نسخ القانون الجديد التي اطلعت عليها (المدى) مادة تتعلق بضرورة توفير الحكومة درجات وظيفية لأعضاء مجالس المحافظات، التي كانت قد ألغيت في أعقاب احتجاجات تشرين في 2019.وتقترح مادة اخرى زيادة اعضاء مجالس المحافظات الى 12 عضواً بدلا من 10 في القانون السابق، وزيادة مقعد واحد لكل 200 الف نسمة لما زاد عن مليون نسمة.كما تنص مواد ثانية – لم تمرر حتى الان- على منع انتقال عضو الكتلة الفائزة في انتخابات المحافظات الى كتلة اخرى قبل اختيار المحافظ، اضافة الى استمرار المجالس في عملها (بعد انتهاء ولايتها) لحين اجراء انتخابات جديدة.ويعيد القانون انتخابات مجالس المحافظات لأول مرة بعد 10 سنوات، حيث كانت اخر انتخابات محلية جرت في 2013.وعلى اثر ذلك قرر محتجون في عدد من المحافظات اعلان "التصعيد" ضد القانون الجديد، فيما اعلن معارضون في مدن الجنوب منع النائب الذي يصوت على القانون من دخول المدينة.الى ذلك، اكد محمد البلداوي النائب عن الاطار التنسيقي ان تأجيل الجلسة يعود السبب فيه لـ"إرهاق النواب خاصة الكبار في العمر، ولإعطاء الفرصة لمزيد من التفاهمات".ويقول البلداوي في حديث لـ(المدى) إنه "بسبب طول انتظار انعقاد الجلسة الذي استمر من صباح يوم الاحد الى فجر الاثنين، اثر على النواب الذين يعانون من امراض مزمنة كما كان نواب اخرون قد تعطلت حجوزاتهم للسفر بسبب تزامن الجلسة مع اعياد نوروز".وبين البلداوي عضو عصائب اهل الحق وجود خلافات بشأن القانون بين النواب الذين حضروا الجلسة الاخيرة تتعلق: "بطلب المكونات احتساب العراق دائرة واحدة، والنساء باعتبار اصوات الفائزة منهن خارج الكوتا النسائية"

٧-سكاي نيوز الأخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
استمرت 7 ساعات.. قاذفتا قنابل استراتيجية روسيتان تقومان بطلعة جوية فوق بحر اليابان
l قبل 3 ساعات
علماء فضاء: مكونات نشوء الحياة على كوكب الأرض جاءت من الخارج
l قبل 4 ساعات
هجوم القرم والحشد جنوبًا.. هل أُطلق الرصاص على مبادرة الصين؟
l قبل 5 ساعات
"سيناريو يوغوسلافيا".. مخاوف من إرسال بريطانيا ذخيرة "اليورانيوم المنضب" لأوكرانيا
l قبل 5 ساعات
فلاديمير بوتين يهدد بريطانيا: سنرد إن تم تزويد أوكرانيا بـ"أسلحة اليورانيوم"
l قبل 7 ساعات
اشتباكات عنيفة بين الشرطة الفرنسية ومتظاهرين في باريس رافضين لتمرير قانون سن التقاعد
l قبل 7 ساعات
البنتاغون: نتخذ إجراءات سريعة لايصال منظومة باتريوت إلى أوكرانيا قريبا
l قبل 8 ساعات
البنتاغون: 31 دبابة أبرامز ستصل إلى كييف قبل الخريف
l قبل 8 ساعات
مشهد سريالي.. الآلاف خارج مطعم يتناول فيه ميسي العشاء
l قبل 9 ساعات
هيئة الأرصاد الجوية الباكستانية: قوة الزلزال الذي ضرب مناطق في البلاد بلغت 7.7 درجات على مقياس ريختر
l قبل 9 ساعات
البريميرليغ سيوقف المباريات من أجل السماح للاعبين الصائمين بالإفطار
l قبل 9 ساعات
بين الأربعاء والخميس.. سباق ماكرون والمعارضة لكسب الشارع
l قبل 10 ساعات
دولة الإمارات: غداً المتمم لشهر شعبان والخميس أول أيام شهر رمضان
l قبل 11 ساعة
المملكة العربية السعودية تعلن تعذر رؤية هلال شهر رمضان اليوم
l قبل 11 ساعة
وباء جديد.. تهديد يترقبه العالم يعادل "السلاح النووي"
l قبل 11 ساعة
بقانون جديد.. "الطلاق الشفهي" يعود للواجهة في مصر
l قبل 13 ساعة
أردوغان يقدم رسميا أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية التركية
l قبل 13 ساعة
شارة القيادة.. نجم فرنسا "حزين ومستاء" بسبب تجاهله واختيار مبابي
l قبل 14 ساعة
غضب وتهديد بسلاح مميت.. "وجبة طعام" تخرج امرأة أميركية عن السيطرة في ماكدونالدز
l قبل 14 ساعة
في الذكرى الـ20 لغزو العراق.. مسؤولان بالمخابرات الأميركية يكشفون طريقة كذب بوش
l قبل 15 ساعة
رئيس مجلس الأمة الكويتي يطالب بالعودة إلى الشعب لإجراء الانتخابات بعد التأكد من سلامة الإجراءات لكي لا تتكرر الأخطاء
l قبل 15 ساعة
في عيد الأم.. صلاح ينشر صورة له مع والدته
l قبل 16 ساعة
بمعدل "ينذر بالخطر".. فطريات "قاتلة" تنتشر في أميركا
l قبل 16 ساعة
قبل موقعة بايرن ميونيخ.. إصابة هالاند "ترعب" مانشستر سيتي
l قبل 17 ساعة
البرهان: نسعى لتكوين قوات مسلحة سودانية تعمل على حماية البلاد ولا تتدخل في السياسة
l قبل 17 ساعة
رئيس الصين يكشف "سر" زيارة روسيا.. ويقدم دعوة لبوتين
l قبل 19 ساعة
الكنيست الإسرائيلي يصوت على إلغاء بنود في قانون فك الارتباط الأحادي بالضفة الغربية وقطاع غزة
l قبل 20 ساعة
نائب وزير الخارجية الروسي: موسكو تنسق مع سوريا وإيران وتركيا بشأن جدول زمني لاجتماع نواب وزراء الخارجية
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

867 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع