عراقي يتمكن من تشخيص وعلاج مرض الصرع

السومرية نيوز –تمكن المتخصص بهندسة الطب الحياتي في جامعة بابل، أمير فريد البكري، من تطوير منظومة لتشخيص وعلاج مرض الصرع.

وقال البكري، إن العمل بهذا المشروع استغرق منه نحو ثلاثة أعوام مع أطباء أعصاب وجراحين في مستشفى سعد الوتري في بغداد، مبينا أنه انشغل بهذا البحث منذ عودته من الولايات المتحدة الأميركية بعد الحصول على شهادة الدكتوراه، الأمر الذي أثمر نتائج مبهرة انعكست إيجابا على عمليات تشخيص وعلاج مرض الصرع في العراق والشرق الأوسط، بحسب صحيفة الصباح الرسمية.

وأوضح أن المشروع يقوم على تصوير مركز الصرع داخل الدماغ، عبر تقنية ثلاثية الأبعاد، من خلال استخدام إشارات الدماغ بدقة عالية تصل إلى 88%، ما يساعد على إجراء عمليات استئصال تلك المراكز الفعالة للصرع، وبالتالي تخليص المريض من هذا المرض المستعصي، مشيرا إلى أنه تلقى ثلاثة عروض مغرية للعمل في المؤسسات الصحية السعودية والتونسية والمصرية، بيد أنه يعد هذا منجزا عراقيا، والأولى أن يصب في خدمة مواطني بلده.

وأفاد البكري بأن البيانات تشير إلى أن نحو 1% من العدد الكلي للعراقيين من مختلف الأعمار يعانون من مرض الصرع المزمن الذي يصيب الدماغ، كما تسجل أيضا أن نحو 50 مليون شخص حول العالم يعانون من المرض نفسه، ما يجعله واحدا من أكثر الأمراض العصبية شيوعاً على الصعيد العالمي.

يذكر أن أمير فريد البكري كان قد حصل على جائزة المخترع الشاب من جامعة كنتاكي الأميركية، خلال مشاركته في المؤتمر العالمي لمعالجة الصرع في العاصمة الأميركية واشنطن، حينما كان طالبا للدكتوراه.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

548 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع