منها وضعه في الأرز لتجفيفه.. ٥ خرافات لا تصدقها عن آيفون

إرم نيوز:كثيرة هي الخرافات أو المعلومات المغلوطة التي يتبادلها الجمهور فيما يخص الأجهزة الإلكترونية.

وفي تقرير جديد لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ردت "آبل" على عدد من الخرافات الأكثر تداولا عن أجهزة "آيفون"، التي يستعملها عدد لا يحصى من الأشخاص حول العالم.

الأرز لتجفيف الآيفون

أكدت شركة "آبل" أن استخدام الأرز لتجفيف جهاز "آيفون" بعد سقوطه في الماء ليس حلاً فعالاً، مكذبة كل المزاعم التي تروج لتلك الطريقة.

وحذرت "آبل" المستخدمين من وضع الهاتف في الأرز؛ لأن جزيئاته الصغيرة قد تتسلل إلى الجهاز؛ ما يسبب المزيد من الأضرار المعقدة.

وأشارت الشركة إلى أن الطريقة المثلى لتجفيف الهاتف، هي وضعه في منطقة جافة حيث يتدفق بعض الهواء.

ارتباط البلوتوث والواي فاي بالبطارية

وعن المزاعم التي تؤكد أن إيقاف تشغيل البلوتوث والواي فاي يمكن أن يطيل عمر البطارية، قالت "آبل" "عندما تكون هذه الخصائص في وضعية التشغيل لكن لا يتم استخدامها بشكل نشط، فإن هذا لا يستهلك طاقة بطارية إضافية".

ونصحت آبل المستخدمين بنقل الجهاز على وضعية الطيران؛ لأنه أكثر فعالية في حفظ البطارية، خصوصا أثناء السفر، أو التواجد في المناطق التي يكون فيها استقبال الإشارة ضعيفًا، وبهذه الحالة تمنع هذه الخاصية الهاتف من البحث بشكل مستمر عن الإشارات، وبالتالي تحافظ على عمر بطارية الجهاز.

المتصفح الخفي يحميك

وقالت آبل "إذا كنت قد اعتمدت في أي وقت مضى على متصفح خفي أو متصفح خاص لحماية موقعك وعنوان الـIP الخاص بك، فقد تتفاجأ عندما تعلم أنه لا يوفر الخصوصية المرجوة.

فبينما يقوم المتصفح الخفي بإخفاء سجل التصفح الخاص بك، إلا أنه لا يزال بإمكان مواقع الويب التي تزورها الحصول على بياناتك الشخصية، خاصة إذا وافقت على استخدام ملفات تعريف الارتباط.

وهنا تقترح "آبل" البديل من خلال الاشتراك في "آي كاود بلس" iCloud+، الذي يمنح خاصية الوصول إلى iCloud Private Relay، الذي يحمي عنوان IP الخاص بك ونشاط تصفحك عن طريق تشفير حركة المرور على جهازك وتوجيهها من خلال مراحل إنترنت منفصلة.

أما بخصوص الخرافة التي تؤكد أن إغلاق التطبيقات "المفتوحة" يدويًا على الجهاز يطيل عمر البطارية، فقالت آبل "خلافًا للاعتقاد السائد، فإن إيقاف تشغيل التطبيقات لا يؤدي إلى توفير طاقة البطارية؛ لأنها لا تعمل بشكل نشط في الخلفية طالما أنك لا تستخدمها".

وأضافت "في الواقع، يمكن أن يؤدي إغلاق التطبيقات إلى استنزاف بطارية الجهاز أكثر من تركها. فعندما يتم تصنيف أحد التطبيقات على أنه "مفتوح"، فهو في الأساس في حالة تعليق. ويستهلك إغلاقه وإعادة فتحه لاحقًا طاقة أكبر من مجرد تركه مفتوحا في الخلفية".

شحن الجهاز ليلا يضر البطارية

أما عن شحن الجهاز طوال الليل ودوره في التسبب في أضرار للبطارية، فأكدت آبل أن هذا اعتقاد خاطئ؛ لأنه تم تصميم الهواتف الذكية الحديثة، بما في ذلك أجهزة "آيفون"، لاكتشاف وقت وصولها إلى الشحن الكامل وتنظيم التيار وفقًا لذلك؛ ما يمنع الشحن الزائد.

وتوضح شركة "آبل" عبر موقعها الإلكتروني أن البطاريات القابلة لإعادة الشحن، بما في ذلك البطاريات الموجودة في أجهزة آيفون، لها عمر محدد وتتضاءل قدرتها بمرور الوقت؛ ما يؤثر على أداء الجهاز، ولذلك، لا يرتبط أداء البطارية المنخفض بعدد مرات شحن جهازك أو مدة شحنه.

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

650 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع