ضفة النهر

         

                        Elvebredden
                      The riverbank
                           ضفة النهر

   

كان حيوان الخلد (يشبه الفأرة يعيش في ممرات تحت الأرض) متعبا. فهتف عالبا: تنظيف أيام الربيع اللعين! وأعمال البيت اللعينة! وضرب الباب مرة أخرى متوجها إلى بيته تحت الأرض، من خلال الممرات الترابية التي تؤدي للأعلى والخروج من جحره.

...

كان يقول مع نفسه: إصعد! إصعد! أخذ يلهث وهو يخرمش التراب ويدفع نفسه للخروج من المكان.
وفي النهاية أخرج رأسه من بين كومة من الأعشاب الدافئة في المرج.
...
قال حيوان الخلد لنفسه قبل أن ينطلق من الحقل بإتجاه النهر الهاديء والمتلألأ تحت شمس الصباح: أوه هناك شيء آخر علاوة على التنظيف والترتيب
لم يرً حيوان الخلد النهر من قبل.
جلس على الحشيش واخذ يتطلع إلى سطح الماء.
...
جاء صوت من الجانب الآخر من النهر: مرحبا حيوان الخلد.
الصوت يتعلق بشخص بشوش، ووجه مستدير، وإذان صغيرة جميلة، وشعر حرير كثيف.
...
كان جالسا و يشرب العصير بجانب بيته القريب من النهر.
قال حيوان الخلد بخجل: صباح الخير أيها الفأر!
إسمي فان روتا (فأر النهر)، إنتظر قليلا، فأنا قادم إليك بقاربي.
...
قفز (روتا) الى الزورق الصغير الأزرق، وأخذ يجذف إلى الضفة الأخرى.
نظر حيوان الخلد بقلق إلى الزورق الصغير.
وقال: لم أكن على سطح زورق من قبل.
...
ماذا؟ صاح (روتا) وتعلق حيوان الخلد بمساعدة مخالبه.
سأل حيوان الخلد: هل هذا مسلي؟
ممتع! ممتع! إنه الشيء الوحيد المناسب.
...
صدقني عندما أقول بأنه لا يوجد شيء، بالتأكيد لاشيء يمثل نصف المتعة مثل النزهة في قارب
...
أضاف بحماس: ما رأيك لو أخذنا جولة نهرية؟
بإمكاننا ان نتنزه على طول النهر.
ويوجد علبة من الغذاء المعلب الجاهز تحت المقعد الذي تجلس عليه.
قال حيوان الخلد بفضول: وماهو الغذاء؟
...
قال(روتا) : أنه دجاج بارد
ولحم الخنزير المدخن، وشرائح لحم البقر البارد، والمخلل البارد والصمون المدور المقلي.
ضحك حيوان الخلد، قف! قف! هذا أكثر من جيد لة كان حقا.
...
وعندما كان روتا يجذف في أعالي النهر، تنهد برضا وأسند نفسه للخلف على وسادة ناعمة.
تمتم: شيء لذيد جدا.
قال روتا: لقد مضى نصف ساعة، علي أن أقول بأني معجب ببدلتك المخملية السوداء.
...
قال حيوان الخلد: معذرة! أنا جالس بالتأكيد أحلم بيومي
ويجب علي أن أستعيد رباط جأشي لأستيقظ وأتمعن حولي.
أخبرني! ما هذا الذي هناك بعيدا؟
وأشار بمخلبة إلى الغابة، البعيدة عن ضفة النهر.
...
قال روتا بإقتضاب: أوه، إنها الغابة المتوحشة
نحن الساكنون قرب الأنهار لا نذهب إلى هناك كلما أمكن ذلك.
سأل حيوان الخلد: لماذا لا تذهبوا؟
أجاب روتا عابسا: لأن هناك توجد بنات عرس وثعالب في الغابة المتوحشة.
...
لا يوجد شيء يمكن الوثوق يه
ثم هناك يعيش السيد الغرير(حيوان من الثديات ذو أطراف قصيرة). إنهم عجائز ولطفاء
لا أحد يبعد عنهم، لا أحد مع عجائز الغرير.
...
ثم ذهبوا إلى الضفة المكسوة بالأعشاب فتناولوا الطعام هناك حيث يسمع خرير الماء المندفع من السد ويملأ الجو بصوت مدمدم مريح
...
بعد برهة من الزمن سأل روتا: إلى ماذا تنظر؟
أجاب حيوان الخلد: انظر إلى شريط من الفقاعات
إنها تنزلق على سطح الماء
تكسر السطح بظهور أنف (خطم) واسع لامع مع شعيرات بيضاء
...
صاح روتا يا (اوتار) تعال وقدم التحيات لصديقي الجديد السيد...!
إنه مولد. مولد فاربن. وأقحمه في الإنضمام إليهما.
قال (اوتار): يسعدني ذلك، ونفض الماء عن فروته.
...
وفي نفس الوقت، كانت هناك خشخشة (صوت تكسر اغصان) خلفهم.
وكان حيوان قوي برأس مقلم يشق طريقه نحوهم من خلال بعض الغصون.
صارح روتا: مرحبا! إنه الغرير العجوز.
...
نخر حيوان الغرير مستنكرا. إنه زحام شديد! تمتم وإختفى ثانية
قال روتا: هذه عادته، أنه خجول لا أكثر.
ثم جاء قارب سباق يشق عباب النهر مهتزا على سطح الماء.
...
صاح اوتار: لديما هنا السلحفاة.
وقف روتا ونادي على الجذاف.
لكن السلحفاة لوحت بيدها فقط، وإنطلقت للأمام.
ياالهي، ضحك روتا وقال: يبدة إن السلحفاة حصلت على هواية جديدة.
...
في البداية ظهرت الزوارق الشراعية، ثم سأم منها، وبدأ بالتجديف، وبعدها العوامات
وقال بأنه سيعيش ويموت في العوامات.
والآن تبدو هوايته زورق السباق في البداية ظهرت الزوارق الشراعية، ثم سأم منها، وبدأ بالتجديف، وبعدها العوامات.
وقال بأنه سيعيش ويموت في العوامات. والآن تبدو هوايته زورق السباق.
...
هزٌ (أوتار) رأسه، هذا سوف لا يستمر لفترة طويلة.
بغض النظر عن الهواية التي تبدأ بها السلحفاة، فإنه سرعان ما يضجر منها، وهناك أمر آخر
أنا اتذكر جيدا عندما كان...؟
...
جاءت فراشة واحدة بأزيزها وحطت على الماء.
ودارت مرتين ثم إختفت في بعد ان تعثرت بالماء
ونفس الشيء عمله أوتار.
...
كل الذي تركه كان عبارة عن خط من الفقاعات فوق سطح الماء.
قاربت النزهة على النهاية، وهبطت شمس الغروب للأسفل،
عندما بدأ روتا بالتجذيف عائدا مباشرة للبيت.
...
بدا يحدق امامه حالما. ولم يكن مكترثا بالراكب معه.
وأنتاب حيوان الخلد الضجر قليلا، وقال فجأة: معذرة (روتا) دعني أجذف قليلا.
...
بدون أن ينتظر الجواب، قفز وقبض على المجذاف، دون أن ينتبه بأن روتا تراجع للخلف على طهره.
صاح روتا من سطح القارب: توقف! يا لحماقتك وغبائك.
كنت ستقلب القارب.
...
توجه حيوان الخلد مع المجاذيف الى الماء، وفقد السيطر ووقع فوق رأس روتا.
وبرعب شديد تمسك بحافة القارب، وبرشقة ماء عالية إستدار القارب حول نفسه.
...
غطس حيوان الخلد في الماء كالحجرة.
كان الماء باردا ورطبا
أخذ يسعل ويتنحنح محاولا الصعود لسطح الماء ثانية، حيث الدفأ.
مرحبا إيتها الشمس.
...
كان في طريقه الى الغرق، وهو يائس عارف بأنه سيختفي في الإعماق.
لكن مخلب منقذ قبض على طوق رقبته، وبعد لحظات كان على اليابسة.
...
وإستلقى هناك مثل كومة مبللة بائسة
قال روتا: إنهض يا حيوان الخلد!
عليك أن تركض ذهابا و إيابا على طول الصخر، وسوف يدفأ جسمك ويجف.
...
ركض حيوان الخلد الخجول إلى الأمام والخلف على طول الشاطيء، لحد ما أصبح جافا تماما،
من جهة أخرى أنقذ زورق روتا، المجاذيف و الوسائد قبل أن ينتهي من الغطسة الأخيرة أخرج حافظة الطعام
...
قليل من الرطوبة من الخارج، وأكثر من القليل من الخجل في الداخل، وقف حيوان الخلد مرة أخرى في القارب.
أوه روتا، لقد تصرفت بغباء كبير.
قال روتا بلطف: هل تظن بأنك يمكن أن تغفر لي؟
ثم يمكن أن نكون أصدقاء مرة اخرى.
قال روتا اللطيف: لكن يا صديقي ما الذي يعنيه قليل من الماء لجرذ الماء مثلي؟
أنا أبقى في الماء أكثر من اليابسة.
لا تفكر كثيرا في هذا الأمر!
...
من الطبيعي, سوف نستمر كأصدقاء جيدين.
لدي إقتراح. ما رأيك أن تبقى معي في بيتي لفترة؟
سوف اعلمك التجذيف والسباحة، وبعدها بقليل ستعتاد على ما نفعله نحن سكان الإنهار.
...
كان حيوان الخلد منفعلا جدا وأذرف دمعة، وكان رونا لبق جدا بطريقة ما.
عندما رجعوا إلى البيت، أشعل الموقد، واخرج العباءة والخف الى حيوان الخلد.
...
ثم جلس حيوان الخلد على كرسي كبير بمسند أمام الموقد، وهو يستمع إلى قصص روتا عن حياة السكان قرب الأنهار، لحد ما حان وقت العشاء.
...
شعر حيوان الخلد بالنعاس والرضا، وقد صعد إلى الطابق العلوي حيث غرفة النوم.
هناك وضع رأسه على وسادة ناعمة وشعر برغبة النوم على صوت خرير الماء الهاديء القادم من النهر. أي يوم عظيم ورائع قضياه معا!

الى اللقاء مع حتوتة أخرى

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

480 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع