فينيسيوس جونيور يخرج عن صمته ويتهم مهاجميه بالعنصرية

               

نورالدين ميفراني - إرم نيوز:أثارت طريقة احتفال البرازيلي فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد بالرقص بعد تسجيل الأهداف جدلا في إسبانيا بعدما طالبه البعض باحترام المنافسين، وحذره كوكي قائد أتلتيكو مدريد من الرقص في واندا ميتروبوليتانو خلال ديربي العاصمة مدريد غدا الأحد.

وخرج النجم البرازيلي الشاب عن صمته ونشر مقطع فيديو يدافع عن حقه في الرقص والاحتفال بالأهداف واتهم مهاجميه بالعنصرية وقال فينيسيوس: ”شكرا على الدعم، لن أتوقف عن الرقص، طالما أن لون الجلد أهم من إشراق العيون، ستكون هناك حرب“.


وأضاف فينيسيوس: ”لدي هذه العبارة على جسدي، لدي هذا الفكر بشكل دائم في رأسي، هذا هو الموقف والفلسفة اللذان أحاول تطبيقهما في حياتي“.

وتابع الدولي البرازيلي: ”يقولون إن السعادة تزعجك، تزعج سعادة البرازيلي الأسود المنتصر في أوروبا أكثر من ذلك بكثير، لكن رغبتي في الفوز، وابتسامتي والتألق في عيني أكبر بكثير من ذلك، لا يمكنك حتى تخيل ذلك، كنت ضحية كره الأجانب والعنصرية في بيان واحد، لكن لم يبدأ أي من ذلك بالأمس“.

وأتم فينيسيوس ”منذ أسابيع بدأوا في تجريم رقصاتي، الرقصات التي ليست لي، إنها تنتمي إلى رونالدينيو، نيمار، باكيتا، غريزمان، جواو فيلكس، كونها.. إنها تنتمي إلى فنانين برازيليين من الفانك والسامبا، ومغني ريجايتون، وأمريكيين سود، إنها رقصات للاحتفال بالتنوع الثقافي في العالم، اقبله واحترمه“.

وأردف لاعب ريال مدريد: ”لن أتوقف، لقد جئت من بلد حيث الفقر منتشر للغاية، حيث لا يستطيع الناس الحصول إلى التعليم.. وفي كثير من الحالات، لا يوجد طعام على الطاولة! أنا لا آتي علانية عادة لدحض الانتقادات، يهاجمونني وأنا لا أتكلم، إنهم يمتدحونني ولا أتحدث أيضًا، أنا أعمل! أنا أعمل كثيرا، داخل وخارج الميدان“.

وتابع: ”لقد قمت بتطوير تطبيق للمساعدة في تعليم الأطفال في المدارس الحكومية دون مساعدة مالية من أي شخص، أنا أقوم بإنشاء مدرسة باسمي، سأفعل الكثير من أجل التعليم، أريد أن تكون الأجيال القادمة مستعدة مثلي، لمحاربة العنصريين وكره الأجانب“.

وواصل: ”أحاول دائمًا أن أكون محترفًا ومواطنًا مثاليًا، ينتهي النص دائمًا باعتذار ولقد أسيء فهمي، لكني أكررها لك يا عنصرية: لن أتوقف عن الرقص، سواء في سامبادروم أو في البرنابيو أو في أي مكان، مع حب وابتسامات شخص سعيد جدا“.

وكان ريال مدريد قد أصدر بيانا دافع من خلاله عن نجمه فينيسيوس جونيور ضد الانتقادات العنصرية لرقصة المهاجم البرازيلي وقرر اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل التعليقات والسلوكيات العنصرية المعادية للأجانب.

كما تلقى النجم البرازيلي الشاب دعم العديد من لاعبي كرة القدم أبرزهم الأسطورة البرازيلية بيليه ونيمار وتياغو سيلفا وحتى مهاجم برشلونة رافينيا وكلهم طالبوه بالتعبير والاحتفال بالرقص.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

631 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع