السوداني يعلن استرداد ١٨٢ مليار دينار من الأمانات الضريبية

         

شفق نيوز / أعلن رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، يوم الأحد، استرداد 182 مليار دينار عراقي، كجزء من الأمانات الضريبية المسروقة والتي عرفت بـ"سرقة القرن".

وقال السوداني، في مؤتمر صحفي، تابعته وكالة شفق نيوز، إن "الجهات المختصة تمكنت من استرداد الوجبة الأولى البالغة أكثر من 182 مليار دينار، وأن لجاناً تحقيقية شكلت لتدقيق الصكوك المصروفة من الأمانات الضريبية".

وأضاف أن "اللجنة التحقيقية أشرت المخالفات والمقصرين بتسهيل الاستيلاء على أموال الأمانات، وهناك جهات داخل هيئة الضرائب وأخرى رقابية ومسؤولة سهلت عملية سرقة الأمانات"، متعهداً بـ"الإعلان عن الجهات التي سهلت سرقة الأمانات بعد إكمال التحقيقات".

وتابع رئيس الوزراء: "لن نستثني أي جهة متورطة بعملية سرقة الأمانات، وهناك لجان تحقيقية توصلت لنتيجة بصرف 114 صكاً للمتهم نور زهير بمبلغ إجمالي أكثر من ترليون دينار".

وأشار السوداني، إلى أن "المدير المفوض لشركة بادية المسار يدعى عبد المهدي توفيق ومالكها المتهم عبد الرحمن محمد ابراهيم"، لافتاً إلى "صرف 66 صكاً بمبلغ إجمالي 982 مليار دينار لشركة (الحوت الأحدب) لمديرها المفوض الهارب عبد المهدي توفيق ومالكها المتهم قاسم محمد".

وأوضح رئيس الوزراء، أن "الأموال المصروفة تبلغ ثلاثة ترليونات و754 مليارا و642 مليونا و664 ألف دينار"، داعياً المتهمين الصادرة بحقهم أوامر قبض إلى "تسليم أنفسهم وتسليم المبالغ المسروقة وسيتم العمل مع القضاء لمساعدتهم وفق القانون".

وفي الختام، طلب السوداني، من مدير عام مصرف الرافدين، استلام المبلغ المسترد من الأمانات الضريبية.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

683 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع