كان ينوي الانتحار بهما .. بيع مسدسي نابليون بونابارت بسعر خيالي

إرم نيوز:قالت دار مزادات فرنسية إن مسدسين كان نابليون بونابرت ينوي ذات يوم استخدامهما لقتل نفسه، بيعا في فرنسا يوم أمس الأحد مقابل 1.69 مليون يورو (ما يعادل 1.8 مليون دولار)، مع إصرار الحكومة على بقائهما في البلاد بوصفهما كنزين وطنيين.

ولم يُكْشَف عن هوية المشتري في المزاد الذي أقيم في فونتينبلو جنوب باريس، ولكن سعر البيع النهائي، بما في ذلك الرسوم، كان أعلى من التقديرات التي تراوحت بين 1.2 و1.5 مليون يورو.

وقبيل بيع المسدسين، صنفت لجنة الكنوز الوطنية التابعة لوزارة الثقافة الفرنسية هاتين القطعتين على أنهما كنزان وطنيان، وفرضت حظرًا على تصديرهما، في قرار نشر في الجريدة الرسمية للحكومة يوم السبت.


ويؤدي إصدار شهادة حظر التصدير إلى فتح فترة مدتها 30 شهرًا يمكن خلالها للحكومة الفرنسية تقديم عرض شراء إلى المالك الجديد المجهول، الذي يحق له الرفض.

ومهما كانت قيمتها وعمرها، فإن الممتلكات الثقافية التي تعد كنزًا وطنيًا لا يمكن نقلها من فرنسا إلا مؤقتًا، مع العودة الإلزامية.

وقال ممثل دار المزادات التي باعت المسدسين إن "تصنيف القطعة على أنها كنز وطني يمنحها قيمة لا تصدق".


يذكر أن المسدسين يتميزان بزخارف غنية ومطعّمة بالذهب والفضة بصورة نابليون المحفورة عليهما.

وأكدت مصادر أن الحاكم الفرنسي كان سيستخدم المسدسين لإنهاء حياته في العام 1814، عندما أجبر على التخلي عن السلطة بعد أن هزمت القوات الأجنبية جيشه واحتلت باريس.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

841 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع