عمر المختار.. أسد الصحراء الذي هزت هيبته الاحتلال الإيطالي

             

في السادس عشر من أيلول/ سبتمبر من العام 1931، قبل أن يتدلى جسده المنهك الذي استوطنته الحمى من حبل المشنقة، ألقى المجاهد الليبي عمر المختار بكلماته الخالدة خلال لقائه بالفريق أول "رودولفو غراتسياني": نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت، وهذه ليست النهاية، بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم والأجيال التي تليه، أما أنا فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي.

https://doc.aljazeera.net/portrait/%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D8%B1-%D8%A3%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D9%87%D8%B2%D8%AA-%D9%87%D9%8A%D8%A8%D8%AA%D9%87/

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

723 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع