الطوارق ملوك الصحراء

                                                           

                                 وداد البياتي

   

              الطوارق ملوك الصحراء

هم سكان الصحراء الكبرى والتي تمتد من جنوب الجزائز الى شمال مالي والنيجر.

إنهم مسلمون حافظوا على هويتهم الاصليه ولغه التافيناغ ،وهي لغه بربريه، وهم من الشعوب الافارقه النادر وجودهم، ويرجع الى ٣٠٠٠ سنه. ويسمون (ايهان) وتعني في لغتهم المحلية (الخيمه) وعند العرب (بيت)، يعتمدون في حياتهم على تربية المواشي، ويتواجدون حيث يتوفر الماء والعشب، فهو عامل رئيس لمعيشتهم وتربية حيواناتهم.
ويعتقد البعض أن اصل تسميه الطوارق جاءت من كلمه (تاركه) نسبه الي الأوديه كوادي درعا وهم حماه المستضعفين لشعوب المطلقه
يتواجد الطوارق في مناطق غنيه تكثر فيها الثروات الطبيعية مثل البترول، الغاز، اليورانيوم، الذهب والفضه، وهم اسياد المنطقه من الناحيه الجغرافيه والإجتماعية. والطوارق لايسمحوا لغيرهم بالتواجد في مناطقهم والتنقيب عن الثروات وبالاخص في منطقه (سيفار) التي تعتبر من المناطق المحظورة على غيرهم، وذلك حفاظا على ثرواتهم ومصالحهم.
ومن عاداتهم الاجتماعيه ان شبابهم وشاباتهم لايتزوجوا من قبائل اخرى، بل يقتصر الزواج على أفراد القبيلة فقط، للمحافظة على عرقهم ونسبهم، علاوة على الأسباب الاجتماعيه والإقتصادية والثقافية، وهم يتصفوا بالإعتدال، على الرغم من مجتمعهم الطبقي.
ويغلب عليهم صفة الحياء والتواضع والكرم، ومن عاداتهم ان يقتصر الغناء وإستخدام االالات الموسيقيه على النساء فقط، وتسمى في لغتهم المحلية (الگمبري).
وهم يسكنوا الخيام التي يصنعوها بأنفسهم من شعر المعز، ويستخدموا الأسلحة التقليدية كالسيوف والرماح والخناجر، ولا يستخدموا الأسلحة النارية مطلقا، على إعتبار انها لا تعتبر مقياسا للشجاعة، علاوة على انها تعتبر أسلحة غادرة، فقد يغدر بها الجبان الرجل الشجاع.
ويتميزوا بوضع اللثام على وجوههم بسبب الغبار والحرارة اللاهبة، وهذا اللباس يقتصر على الرجال، دون النساء، ويفضلون الملابس الزرقاء على غيرها، على إعتبار ان من صفات اللون الأزرق إمتصاص الحراره، سيما في فصل الصيف بسبب إرتفاع درجة الحرارة، ومن عاداتهم ان نساء الطوارق يفضلن الفضه على بقيه المعادن النفيسة. أما مواد التجميل فأن النساء تستخدم الحنة والكحل ومادة النيلة التي يضعنها على وجوههنٌ للحفاظ على بشرتهن من الحرارة والغبار.
مما أستذكرة لبيان شدة حيائهن، كنت اعرف صديقه تشتغل في أحدي مطاعم الجزائر وقد انظم لها احد الرجال وأبدى إهتمامه بها، ولم تبالي بابتسامته بل تجاهلته تماما، وعندما إستفسرت من مديرها عن تلك الشخصيه؟ قال لها: انظري الى تلك الطائرة الحاطة هناك ، فهذا الرجل مالكها، فندمت على موقفها بتجاهله، وعدم الاهتمام به؟

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

789 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك