جندي من ورق - قصيدة للشاعر بولات أكودجافا


ترجمها عن الروسية – أ.د. ضياء نافع

جندي من ورق
قصيدة للشاعر بولات أكودجافا

ولد الشاعر بولات أكودجافا في موسكو عام 1924 من أب جورجي وام ارمنية , وتم اعدام والده عام 1937 ونفي امه ( زمن القمع الستاليني ) , وعاش عند اقارب والده في جورجيا , وشارك – متطوعا – في الحرب العالمية الثانية , ثم تخرّج في جامعة تبليسي واصبح مدرّسا للغة الروسية , وبدأ ينشر قصائده ويلحنها ويغنيها بنفسه وهو يعزف على الغيتار , وانتشرت هذه الاغاني الرقيقة رغم محاولات منعها من قبل السلطة السوفيتية آنذاك , وهكذا اصبح أكودجافا واحدا من اشهر الشعراء في الاتحاد السوفيتي, واضطرت السلطة ان تعترف بفنه , وصدرت له العديد من المجاميع الشعرية .
توفي بولات أكودجافا عام 1997 , ولا زالت الاوساط الادبية الروسية تحتفل بذكراه , ولا زال الشباب الروسي يتجمّع عند تمثاله ( وهو دون منصة ) في شارع أربات بموسكو وهم يغنّون قصائده العميقة برمزيتها و بالحانه البسيطة والهادئة والرائعة الجمال .
جندي من ورق
=========
مقاطع
=====
جندي ...
جميل وجرئ ,
لعبة أطفال
من ورق .
كان يريد
بناء العالم...
من أجل
سعادة العالم ,
لكنه
بالخيط كان معلقا
لأنه
جندي من ورق .
كان يقفز فرحا
ومرحا
أمام النيران
والدخان ,
وكان مستعدا
للموت من أجلكم ,
لكنكم
تسخرون منه ,
اذ انه
جندي من ورق .
به لا تثقون
واسراركم عنه تحجبون ,
لماذا ؟
لانه
جندي من ورق .
ولاعنا مصيره
ورافضا حياته...
أمر باطلاق النار ,
ناسيا
انه
جندي من ورق .
النار ؟؟؟
حسنا ,
هيا الى النار ,
وهناك
من أجل لاشئ
احترق ,
لانه
كان
جنديا
من ورق ...

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

974 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع